بمظاهرات شهدت اعتقالات.. الجزائريون يؤكدون مطالب التغيير الجذري – إرم نيوز‬‎

بمظاهرات شهدت اعتقالات.. الجزائريون يؤكدون مطالب التغيير الجذري

بمظاهرات شهدت اعتقالات.. الجزائريون يؤكدون مطالب التغيير الجذري

المصدر: الجزائر - إرم نيوز

واصل ”الحراكيون“ في الجزائر فعالياتهم المستمرة منذ عدة شهور، مؤكدين على ضرورة استكمال تحرير المعتقلين السياسيين، فيما شددوا على مطالبتهم بعدم تجاهل التعديل الدستوري المرتقب لمطلب التغيير الجذري للنظام.

وأكد المتظاهرون في الجمعة 47 من الحراك، عبر مسيرات جابت محافظات الجمهورية، على ضرورة الرحيل التام لرموز النظام السابق والانتصار للتغيير العميق.

وشهدت المظاهرات اعتقال العشرات في العاصمة الجزائر، بينهم صحفيتان؛ إثر تدخل الشرطة لتفريق المتظاهرين في شارع خليفة بوخالفة، وسط توقعات بإخلاء سبيل الموقوفين في وقت لاحق من مساء الجمعة.

كما مرت المظاهرات بهدوء في محافظات البليدة والبويرة وتيزي وزو وبجاية ووادي سوف، وسط شكاوى شعبية من اعتداءات نفذتها مجموعات من (البلطجية) في مناطق برج بوعريريج ووهران وقسنطينة ومحافظات أخرى.

ودعا ناشطون احتجوا بالآلاف في ساحات الساعات الثلاث والشهداء وبورسعيد وموريتانيا والبريد المركزي وأودان، السلطات لتعزيز إجراءات التهدئة عبر الإفراج عن المعارضين السياسيين كريم طابو وفضيل بومالة وسمير بلعربي وعبد الوهاب فرصاوي.

وجرى استثناء المعارضين الأربعة من عملية إفراج واسعة شملت 76 محتجزا، بينهم الأخضر بورقعة والجنرال المتقاعد حسين بن حديد.

وحافظ المتظاهرون على شعارات التغيير الشامل، وأكدوا تصميمهم على مواصلة الاحتجاج السلمي حتى الوفاء بمطالب الحراك الشعبي المستمر منذ 22 شباط/ فبراير الماضي.

وردّد المتظاهرون شعارات منها: ”لا نريد مجرد دستور جديد وكفى، مللنا التعديلات، نريد تغييرا عميقا في منظومة الحكم ورموزها’.

وهتفوا كذلك  ”الحرية لا تسجن“، و“الفصل بين السلطات“، كما رددوا بحماس ”نختلف من أجل الوطن، لكن لن نختلف ضده، والجزائر تسع الجميع“، كما رفعوا شعارات ”الحرية للمحبوسين“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com