عقيلة صالح يزور مصر واليونان لبحث سحب الاعتراف من حكومة السراج – إرم نيوز‬‎

عقيلة صالح يزور مصر واليونان لبحث سحب الاعتراف من حكومة السراج

عقيلة صالح يزور مصر واليونان لبحث سحب الاعتراف من حكومة السراج

المصدر: تونس- إرم نيوز

بدأ رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، مساء الأحد، جولة تقوده إلى كل من القاهرة واليونان وذلك على وقع الإتفاق المثير للجدل بين حكومة“ الوفاق“ الليبية وتركيا بشأن الحدود البحرية والتعاون العسكري وسط أنباء عن وجود توجه لبحث سحب الاعتراف من حكومة السراج.

وأعلن المتحدث باسم مجلس النواب عبدالله بليحق في تصريحات صحفية، أن زيارة رئيس المجلس عقيلة صالح، إلى مصر، تأتي ضمن الحراك السياسي، خلال الفترة الراهنة حيال الاتفاقية الموقعة بين رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي وصفها بـ“الباطلة“.

وقال بليحق عقيلة صالح سيجري يوم الاثنين،مباحثات مع مشعل السلمي، رئيس البرلمان العربي، حول تداعيات الاتفاقية الموقعة بين السراج وأردوغان على ليبيا ومصر، بالإضافة إلى المطالبة بدعم البرلمان العربي لسحب الاعتراف الدولي من حكومة السراج؛ نظرًا لما باتت تشكله من تفريط في سيادة ليبيا والتفريط في حقوق الشعب الليبي،وفق تعبيره.

وأشار إلى لقاء مرتقب خلال الأيام المقبلة، لعقيلة صالح مع رئيس مجلس النواب المصري، لبحث العلاقات الثنائية بين المجلسين، بالإضافة إلى توحيد الموقف حيال اتفاقية السراج وأردوغان، فضلًا عن طلب دعم مجلس النواب والحكومة المصرية في سحب الاعتراف الدولي من حكومة السراج.

وأضاف أن صالح سيتجه إثر ذلك، إلى اليونان تلبية لدعوة رسمية من رئيس مجلس النواب اليوناني، حيث سيلتقي رئيس المجلس وعددًا من المسؤولين اليونانيين، لبحث توحيد موقف حيال مايعرف ب“اتفاقية السراج وأردوغان“، بالإضافة إلى المطالبة بسحب الاعتراف الدولي من حكومة الوفاق الليبية.

وتأتي جولة عقيلة صالح في أعقاب توقيع حكومة الوفاق مع تركيا مذكرتي تفاهم، بشأن الحدود البحرية والتعاون العسكري، في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأعلنت تركيا، السبت، أن مذكرة التفاهم التي وقعتها مع حكومة الوفاق الليبية بشأن تحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر الأبيض المتوسط، دخلت حيز التنفيذ بعد نشرها في الجريدة الرسمية التركية.

يشار إلى أن توقيع حكومة الوفاق على المذكرة مع تركيا أثار انتقادات محلية وخارجية، حيث رفض رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، المذكرة، واعتبرها ”مخالفة للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com