بسبب الاتفاقية مع تركيا.. سياسيون و نواب ليبيون يدعون إلى عزل حكومة السراج عربيًا – إرم نيوز‬‎

بسبب الاتفاقية مع تركيا.. سياسيون و نواب ليبيون يدعون إلى عزل حكومة السراج عربيًا

بسبب الاتفاقية مع تركيا.. سياسيون و نواب ليبيون يدعون إلى عزل حكومة السراج عربيًا

المصدر: تونس- إرم نيوز

دعا سياسيون و نواب ليبيون، إلى عزل حكومة الوفاق الليبية عربيًا، وذلك عبر طردها من جامعة الدول العربية، على خلفية الاتفاقية المثيرة للجدل التي وقعها رئيسها فائز السراج مع الجانب التركي.

و قال الناشط السياسي الليبي عمر الورفلي في تصريح لـ ”إرم نيوز“ إن توقيع هذه الاتفاقية التي وصفها ب“الغريبة“، لا يمثل فقط خطرًا على ليبيا، بل يهدد الأمن القومي العربي، الأمر الذي يستدعي تحركًا عربيًا صارمًا من خلال عزل حكومة السراج من قبل جامعة الدول العربية.

و اعتبر الورفلي أن الاتفاقية التي وقعتها حكومة السراج مع تركيا، هي عدوان على الأمن القومي العربي، لا يمكن السكوت عليه.

ووصف الورفلي توقيع حكومة الوفاق الليبية مع تركيا دون العودة إلى الجامعة العربية ودون مشورتها يعتبر خروجا عن الصف العربي، مشددة على ضرورة القيام بتحرك عربي فوري وطرد هذه الحكومة التي أصبحت -برأيه- خطرًا على الأمن و السلم العربيين.

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فتحي المجبري، إن الاتفاقيتين الأمنية والبحرية، الموقعتين بين السراج والرئيس التركي رجب أردوغان ”ضربة استباقية لإجهاض الجهد الدولي لإحلال السلام“ وفق تعبيره، واصفًا إياها بأنها ”صفقة من لا يملك لمن لا يستحق“، بحسب تعبيره.

واعتبر المجبري في تصريحات صحفية، أنّ ”الطموحات التركية تأتي على حساب الليبيين، ونحن لسنا بحاجة إلى إقحام ليبيا في صراع إقليمي” داعيًا جميع أعضاء الرئاسي لإبداء اعتراضهم على اتفاق السراج وأردوغان، وعلى كل ما يفعله السراج، كما دعا الجامعة العربية والأمم المتحدة إلى تجميد التعامل مع السراج، وقال ”عليهم مسؤولية تاريخية تجاه ذلك“.

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي، أن “اتفاقية السراج وأردوغان لا تسري على الدولة الليبية، فالسراج لا يملك الصلاحية لتوقيع مثل تلك الاتفاقيات”، معتبرًا أنّ “السراج يعبث بليبيا ويقدمها بالمجان لأعدائها وللجماعات الإرهابية، فهو لا يسيطر إلا على 10% فقط من ليبيا، وبقية المناطق خاصة البحرية منها، تقع تحت سلطة وسيطرة الجيش وفق قوله.

وتعليقًا على طرد سفير حكومة الوفاق من اليونان، أكّد المجبري أن ”السفير الموجود في اليونان يمثل السراج ولا يمثل ليبيا’، بحسب قوله.

وفي هذا السياق أكد عضو البرلمان الليبي، سعيد امغيب، أن خطوة طرد اليونان، لسفير حكومة الوفاق، تعُد خطوة صحيحة، بسبب عجز السفير عن كشف تفاصيل مذكرة التفاهم الموقعة بين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال امغيب في تصريحات صحفية، إن خطوة اليونان ستتبعها خطوات أخرى من دول متوسطية وغير متوسطية متوقعًا أن تكون هناك خطوات أكثر فاعلية وقوة قريبًا من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.

وأضاف امغيب أن سلطات اليونان ربما ستقبل بتمثيل دبلوماسي للحكومة المؤقتة، لاسيما بعد دعوتها لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح لزيارة اليونان.

وكان وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس قد أعلن الجمعة، طرد أثينا سفير حكومة الوفاق، محمد يونس المنفي، بسبب عدم تقديمه توضيحات حول مذكرة التفاهم بشأن تحديد المناطق البحرية بين طرابلس وأنقرة، مُبينًا أنه منح السفير الليبي مهلة 72 ساعة لمغادرة اليونان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com