محاولة انتحار شاب تعيد الاحتقان إلى سيدي بوزيد التونسية (صور) – إرم نيوز‬‎

محاولة انتحار شاب تعيد الاحتقان إلى سيدي بوزيد التونسية (صور)

محاولة انتحار شاب تعيد الاحتقان إلى سيدي بوزيد التونسية (صور)

المصدر: تونس ـ إرم نيوز

 عادت حالة الاحتقان إلى منطقة جلمة من محافظة سيدي بوزيد التونسية بعد أن عمد شاب إلى محاولة الانتحار من فوق مبنى المعتمدية، التي تمثل السلطة المحلية، بعد ساعات من الهدوء الحذر الذي شهدته المنطقة.

 وتجمّع شباب مدينة جلمة أمام مقر المعتمدية، في محاولة لمنع الشاب عن الانتحار حرقًا، بعد صعوده فوق بناية المعتمدية وسكب مادة حارقة على جسمه، احتجاجًا على طرده مؤخرًا من العمل ضمن نظام ”الحضائر“ التي يعمل فيها منذ 5 سنوات.

 ويُعد مثل هذا النظام من العمل من النظم الهشة التي لا توفر استقرارًا مهنيًا ولا رواتب شهرية تغطي ما تحتاجه العائلة، خصوصًا أنّ جل العاملين بنظام الحضائر في هذه المناطق المهمشة يعيلون أسرًا ذات عدد كبير من الأفراد، ولا يملكون موارد رزق بديلة، بحسب تأكيدهم.

 وكانت منطقة جلمة بمحافظة سيدي بوزيد، قد شهدت في وقت سابق حالة غضب شديد بسبب ما اعتبره أهلها ”تواصل التهميش وعدم تجاوب السلطات معهم“.

 وشهدت محافظة سيدي بوزيد، الواقعة بالوسط الغربي للبلاد، قبل أيام توترًا واحتقانًا غير مسبوقين على وقع مواجهات بين قوات الأمن وعدد من المحتجين خلال تشييع جثمان شاب انتحر حرقًا احتجاجًا على وضعه المعيشي.

 ولقي شاب يدعى عبدالوهاب الحبلاني حتفه مساء الجمعة الماضي متأثرًا بحروق بليغة أصابته بسبب انتحاره حرقًا، ما أثار موجة غضب واسعة وسط اتهامات بتقاعس الجهات المعنية عن إسعاف الشاب قبل وفاته متأثرًا بحروقه.

 وتشهد محافظة سيدي بوزيد من حين إلى آخر حالات احتقان اجتماعي على خلفية ما يعتبره أهالي المنطقة غيابًا للتنمية وتقاعسًا من السلطات في تلبية حاجات مواطني المنطقة وخصوصًا من فئة الشباب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com