الجزائر تتراجع بشكل مفاجئ عن بث محاكمات رموز نظام بوتفليقة – إرم نيوز‬‎

الجزائر تتراجع بشكل مفاجئ عن بث محاكمات رموز نظام بوتفليقة

الجزائر تتراجع بشكل مفاجئ عن بث محاكمات رموز نظام بوتفليقة

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

تراجعت السلطات الرسمية في الجزائر بشكل مفاجئ عن بث محاكمات رموز النظام السابق ”علانية“، بعدما كان يتردد لدى دوائر حكومية أن قنوات التلفزيون الرسمي وقنوات مستقلة سيسمح لها ببث ”المحاكمة التاريخية“.

وقال وزير العدل الجزائري، بلقاسم زغماتي، يوم الأحد، إن أولى جلسات المحاكمة التي ستنطلق، غدًا الإثنين، بمحكمة سيدي امحمد، لن يُسمح بتصويرها، فيما ستكون مفتوحة أمام الجمهور في قاعة الجلسات.

ومن المرتقب أن يمثل أمام المحكمة 4 وزراء سابقين عملوا في قطاع الصناعة؛ وذلك للاشتباه بعلاقتهم بـ“تبديد المال العام“ في قضية ما يعرف بـ“ورشات نفخ العجلات“، حيث يشترك معهم رجال أعمال موقوفون أيضًا كانوا قد زعموا أنهم أنشأوا مصانع محلية للسيارات، بعد حصولهم على امتيازات وإعفاءات جمركية وضريبية.

ويثير الملف القضائي لرئيسي الحكومة السابقين عبدالمالك سلال وأحمد أويحيى، جدلًا في الأوساط القانونية والسياسية، خصوصًا وأن القانون يفرض إنشاء محكمة خاصة  لمحاكمتهما، لكن وزير العدل الحالي بلقاسم زغماتي قلل من المسألة واعتبر أن محاكمتهما ”أمر جائز بمحكمة عادية“.

وبحسب قرارات قضائية سابقة، فإن أولى محاكمات أويحيى وسلال ومن معهما، ستشمل 4 تهم، هي: ”منح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية والعقود، وتبديد أموال عمومية، وإساءة استغلال الوظيفة، وتعارض المصالح“.

يشار إلى أن التهم الأربع جرى توجيهها أيضًا إلى أويحيى وسلال و56 مسؤولًا آخر؛ إثر التحقيقات في قضية رجل الأعمال علي حداد، الموقوف منذ 31 آذار/ مارس الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com