حكومة الوفاق الليبية تعلن القبض على الشقعابي – إرم نيوز‬‎

حكومة الوفاق الليبية تعلن القبض على الشقعابي

حكومة الوفاق الليبية تعلن القبض على الشقعابي

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

أعلنت وزارة داخلية حكومة الوفاق، صباح السبت، إلقاءها القبض على قائد ميليشاوي بناءً على تعليمات من الوزير فتحي باشاغا.

وقالت الوزارة في بيان إن قوة من الدعم المركزي التابعة للوزارة تمكنت بعد عملية تحرٍ وتتبع من إلقاء القبض على“منسق العمليات بين تنظيم داعش وتنظيم أنصار الشريعة“ المدعو عماد الشقعابي، مساء الجمعة.

وأشارت الوزارة إلى مباشرة إجراءات التحقيق مع الشقعابي تمهيدًا لإحالته إلى النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه.

وبحسب الصفحة الرسمية لجهاز الأمن الداخلي المختص بمكافحة الإرهاب في ليبيا، فإن القيادي المذكور يدعى عماد فرج منصور الشقعابي، وهو مولود في 1980 بمدينة بنغازي في منطقة الكويفية.

وكان من ضمن ميليشيات شهداء ليبيا الحرة بإمرة ”وسام بن حميد“ المكني ”أبي خطاب الليبي“ التي تم تشكيلها أعقاب أحداث 2011 في ليبيا.

والتحق بميليشيات ”درع ليبيا 1″ بعد الإعلان عن تأسيسها في أواخر العام 2012 وكان مقرها بمنطقة الكويفية في بنغازي، وشارك الشقعابي في الواقعة المأساوية التي عرفت بـ“السبت الأسود “ والتي راح ضحيتها أكثر من 41 شابًا من مدينة بنغازي أثناء رفضهم التشكيلات المسلحة في المدينة بتاريخ 8 يونيو 2013 .

ووجهت له السلطات الليبية المحلية تهمًا بتصفية العديد من الضباط والجنود، ومدنيين موالين للجيش خلال الأعوام 2012 و2013 و2014.

وبحسب صفحة الأمن الداخلي، فإن له صلة مباشرة بأحداث مذبحة ”بودزيرة“ التي قُتل فيها أكثر من 12 شخصًا بعد اختطافهم من بوابة مدخل مدينة بنغازي، وتمت تصفيتهم رميًا بالرصاص ثم رميهم على قارعة أحد طرق بنغازي في 23 أكتوبر 2014 .

وأشارت الصفحة إلى أن الشقعابي تمكن من الفرار من بنغازي باتجاه مدينة مصراتة، وأصبح مسؤولًا عن نقل جرحي عناصر مجلس شورى ثوار بنغازي وعناصر داعش، بالإضافة إلى نقل الأسلحة والذخائر والمقاتلين التابعين لمجلس شورى ثوار بنغازي بعد الإعلان عن تأسيسه في يونيو 2014 .

وشغل ”الشقعابي“ منصب منسق عام بما يعرف “ قوة التدخل والحسم الأمني“ التابعة لوزارة داخلية طرابلس خلال العام 2015 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com