موقع إيطالي: هناك شكوك حول إسقاط الروس طائرتين فوق أجواء ليبيا – إرم نيوز‬‎

موقع إيطالي: هناك شكوك حول إسقاط الروس طائرتين فوق أجواء ليبيا

موقع إيطالي: هناك شكوك حول إسقاط الروس طائرتين فوق أجواء ليبيا

المصدر:  خالد أبو الخير – إرم نيوز

قال موقع مقرب من الاستخبارات الإيطالية إن هناك شكوكًا بأن الطائرتين المسيرتين ”الأمريكية والإيطالية“ أسقطتا على يد الروس في كل من العاصمة الليبية طرابلس ومدينة ترهونة.

وذكر موقع difesaesicurezz الإيطالي اليوم الاثنين أن هناك شيئًا غريبًا يحدث في ليبيا،  ويشتبه بأن روسيا تقف وراءه.

وأشار الموقع إلى أن قيادة العمليات العسكرية الأمريكية في إفريقيا “ أفريكوم“، أعلنت عن فقدان الاتصال بطائرة من دون طيار في سماء ليبيا، كانت في مهمة لرصد الوضع الأمني و“الإرهابيين“، وكانت هذه العملية تتم بالتنسيق بشكل كامل مع حكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج.

وتابع: ”إضافة إلى إسقاط الطائرة الأمريكية من دون طيار (RPA / APR) أسقطت قبلها طائرة إيطالية نوع بريداتور بالقرب من ترهونة“.

وكشف الموقع أن قضية الطائرتين تثير قلق المحللين الدوليين، إذ  – بحسبه – ليست لدى الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تكنولوجيا متقدمة لتشغيل تدابير مضادة لهذا النوع من الطيران، وحتى في هذه الحالة، ليس لديه رجال قادرون على استخدامها، وعلاوة على ذلك فلو كان أسقطها بصاروخ، لكان بإمكان الطائرة اكتشاف إطلاق الصواريخ المعترضة على الفور والتعامل معها.

ويقول موقع ”ديفسا“ إن اختفاء الطائرتين يثير الكثير من الشكوك بين المحللين الدوليين، فطائرة  RPAs / APRs  مجهزة بأحدث التقنيات، وبالتالي ليس من السهل ضربها أو خداعها،و في الواقع تمتلك RPAs الإيطالية والأمريكية إجراءات مضادة أكثر قوة من الطائرات من دون طيار المستخدمة من قبل الجيش الوطني أو قوات السراج.

ويزعم الموقع الإيطالي أن ما حدث للطائرتين هو بفعل عمل مقاولين روس من شركة ”فاغنر“، يستخدمون  نوعًا جديدًا من الأسلحة أو أدوات الحرب الإلكترونية القادرة على اختراق دفاعات الطائرات من دون طيار.

وبرأي الموقع الايطالي فإن الروس هم الشريك الوحيد الذي يمتلك تقنية تشويش قادرة على التأثير على هذا النوع من الطائرات، وموسكو هي الوحيدة القادرة على الحصول على هذه التكنولوجيا، وقد ظهر ذلك في سوريا، حيث قام الروس بحظر نظام تحديد المواقع العالمي GPS للطيارين التابعين للتحالف الدولي، ما تسبب في مشاكل مختلفة لهم، ومرت إسرائيل بنفس الموقف.

ووفقًا للموقع فإن التكنولوجيا المضادة للطائرات من دون طيار موجودة منذ فترة طويلة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من ضرب أنظمة متقدمة مثل الإيطالية أو الأمريكية، وتمتلك العديد من الدول بالفعل أسلحة ضد الطائرات من دون طيار تسمى ”drazza-droni“، وهي قادرة على الإخلال بإشارة RPA / APR، ما يتسبب في سقوطها قبل أن تصل إلى الهدف.

يشار إلى أن المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري أعلن في وقت سابق عن إسقاط الدفاعات الجوية للجيش طائرة إيطالية بلا طيار، بصاروخ مضاد للطائرات.

وأكد الناطق باسم أفريكوم، الكولونيل كارنز كريستوفر، يوم الجمعة الماضي أن ”أفريكوم تجري تحقيقًا حاليًا في سبب سقوط طائرتها من دون طيار، وتواصل رصد الوضع الأمني في ليبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com