تونس.. الغنوشي ”غاضب“ من الجملي بسبب إدارته لتشكيل الحكومة – إرم نيوز‬‎

تونس.. الغنوشي ”غاضب“ من الجملي بسبب إدارته لتشكيل الحكومة

تونس.. الغنوشي ”غاضب“ من الجملي بسبب إدارته لتشكيل الحكومة

المصدر: تونس - إرم نيوز

أفاد مصدر مطّلع أن رئيس حركة النهضة الاسلامية في تونس راشد الغنوشي أبلغ المقربين منه بعدم ارتياحه للطريقة التي يدير بها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي مشاوراته من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

واعتبر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، بحسب ما أفاد مقرب منه لـ“إرم نيوز“، أن“الحبيب الجملي بالغ في محاولة إبراز استقلاليته عن حركة النهضة وهو ما رأى أنه يمثل عامل إضعاف وإحراج مزدوج للحركة الإسلامية ولرئيس الحكومة المكلف“، وفق قوله.

ونقل المصدر عن الغنوشي مخاوفه من أن يكون قد بدأ يعمل على إخفاء بعض خفايا مشاوراته عن رئيس حركة النهضة الذي لا يريد أن تفلت من بين يديه خيوط اللعبة وهو ما دفعه –بحسب ذات المصدر- إلى عملية إحراج علني للحبيب الجملي من خلال التأكيد على أن حركة النهضة ترفض قطعيًا مشاركة حزب قلب تونس في الحكومة المزمع تشكيلها.

وفسَّر المصدر ذلك بأن الغنوشي أراد به الرفع في سقف المطالب بعد أن كان اتفاق البداية يتمثل في أن يرشح قلب تونس شخصيات من الصف الثاني أو مقربة منه.

و بحسب ذات المصدر، فإن راشد الغنوشي لم يكن متحمسًا لترشيح الحبيب الجملي لرئاسة الحكومة الجديدة، وقد فاجأه اختياره من قبل مجلس شورى حركة النهضة، ولكنه خشي من أن رفضه لهذا الترشيح قد يثير انقسامات جديدة داخل الحركة.

ويأتي هذا التطور عقب تصريحات خاصة أدلى بها رئيس الحكومة التونسي المكلف الحبيب الجملي لـ“إرم نيوز“، وقلّل فيها من التخوفات التي أثيرت بشأن خضوعه لحركة النهضة التي رشحته للمنصب، سواء خلال المشاورات الجارية لاختيار فريقه الوزاري أو مرحلة العمل الحكومي.

ووصف الجملي ما يروّج عن خضوعه لحركة النهضة ورئيسها بـ“الادعاءات“ التي ”لا يجب الوقوف عندها“، قائلًا:“راشد الغنوشي هو رئيس الحركة التي اختارت ترشيحي لتشكيل الحكومة، وسأتعامل معه كما أتعامل مع رؤساء بقية الأحزاب على قاعدة الاحترام المتبادل والبحث عن المصلحة العامة، وهو أيضًا رئيس مجلس النواب، والتعامل معه من هذه الزاوية تحدده أحكام الدستور ودور كل مؤسسة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com