عبدالمجيد تبون يتعهد بإعادة الأموال المنهوبة حال انتخابه رئيسًا للجزائر – إرم نيوز‬‎

عبدالمجيد تبون يتعهد بإعادة الأموال المنهوبة حال انتخابه رئيسًا للجزائر

عبدالمجيد تبون يتعهد بإعادة الأموال المنهوبة حال انتخابه رئيسًا للجزائر

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

نفى المرشح لانتخابات الرئاسة في الجزائر عبدالمجيد تبون إقامة تحالف سري مع منافسه علي بن فليس، مؤكدًا أنه يتقدم لسباق الرئاسة بصفة ”المرشح المستقل“، وذلك ردًا على أنباء تفيد بأنه مدعوم من حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم سابقًا والمؤسسة العسكرية.

وشدد ”تبون“ في مؤتمر صحفي، اليوم السبت، على ”أنه لن يقدم وعودًا لا يستطيع الوفاء بها أمام الشعب“، لافتًا إلى أنه ”يملك آليات استرجاع الأموال المنهوبة في عهد الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، ضمن ما اعتبره 54 التزامًا في البرنامج الانتخابي“.

وردًّا على سؤالين لمراسل ”إرم نيوز“، قال تبون إنه ”سيوفي بجزء من تعهداته خلال 100 يوم تلي انتخابه رئيسًا للبلاد إن فاز“، وسيكون أول من يهنىء المرشح الفائز إن خسر السباق الرئاسي.

وكشف رئيس الوزراء السابق أنه ”لم يكن يخطط للترشح لانتخابات الرئاسة، حين تقرر عزله من رئاسة الحكومة الجزائرية في 15 آب /أغسطس2017″، في حادثة شهيرة بعد 80 يومًا من تعيينه على رأس الجهاز التنفيذي.

وأدان تبون ”تعرضه لحملات تشويه وأخبار كاذبة يتعرض لها منذ فترة“، مؤكدًا أنه لن يقبل أي دعم من جهة أجنبية لاعتلاء كرسي الرئاسة، فيما دافع عن ”التيار الوطني المحافظ“، وقال إنه ينتمي إليه لا لسواه.

وأشار المرشح الرئاسي إلى أنه سيستمر في حملة ”التطهير وتجفيف منابع الفساد، إذا فزت بالرئاسة؛ لأن ما يجري حاليًا ليس حملة مؤقتة ضد الفاسدين، ولكنه مشروع لاقتلاع كل جذور العصابة“، بحسب الخطاب المتناسق تمامًا مع الخطاب الرسمي الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com