آلاف الجزائريين يتظاهرون لـ“إسقاط“ انتخابات الرئاسة (صور) – إرم نيوز‬‎

آلاف الجزائريين يتظاهرون لـ“إسقاط“ انتخابات الرئاسة (صور)

آلاف الجزائريين يتظاهرون لـ“إسقاط“ انتخابات الرئاسة (صور)

المصدر: كمال بونوار - إرم نيوز

شدّد متظاهرون جزائريون اليوم الجمعة، على اعتزامهم ”إسقاط“ مسعى السلطات لتنظيم انتخابات الرئاسة المقرّرة في يوم 12 من شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وركّز المحتجون في مظاهرات حاشدة، في الجمعة الـ38 من عمر الحراك الشعبي المستمرّ منذُ يوم 22 من شهر شباط/فبراير الماضي، على ترديد هتاف كبير ”إسقاط الانتخاب واجب وطني“، كما جرى التلويح بشنّ إضراب عام اعتبارًا من يوم الثلاثاء المقبل.

وفي تحدٍ للسيول، التي غمرت العاصمة الجزائر وعدة محافظات، واصل الحراكيون احتجاجاتهم عبر سلسلة تجمعات ومسيرات جابت مختلف الشوارع والميادين، وبرزت في قلب الجزائر الوسطى، البويرة، تيزي وزو، بجاية، برج بوعريريج، مسيلة، مستغانم، وهران.

”صورة سوداء“

وفي رد على الخطاب الأخير لقائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح، ردّد المتظاهرون بجوار البريد المركزي شعار ”دولة مدنية، وليست عسكرية، علمًا أنّ نائب وزير الدفاع اتهم قبل 24 ساعة، نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة وأتباعه بمحاولة ”ضرب الثقة بين الجيش والشعب بالترويج لشعار دولة مدنية وليست عسكرية“.

ووسط حضور لافت لقوات الأمن، وفئات مجتمعية عديدة، حرص المحتجون على رسم ”صورة سوداء“ للوضع في الجزائر، عبر ترديدهم شعارات ”يا علي عمار بلادي في خطر، يا علي لابوانت، الجزائر عادت“، بينما شهدت ساحة موريتانيا بقلب العاصمة الجزائر رفع لافتات كُتب عليها ”أعيدوا إلينا الجزائر“، ”جزائر حرة ديمقراطية“، و“كلنا رؤوف رايس“ في إحالة إلى آخر موقوفي الراية الأمازيغية.

وطالب المحتجون مجددًا بإطلاق سراح المعارضين الأخضر بورقعة وكريم طابو وسمير بلعربي وفضيل بومالة وغيرهم، كما شهدت المسيرة دقيقة صمت ترحمًا على أرواح 12 عسكريًا جزائريًا قضوا في كمين إرهابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com