أخبار

قضاة الجزائر يطالبون ابن صالح بالتدخل لحسم خلاف مع وزير العدل والحكومة ترد 
تاريخ النشر: 30 أكتوبر 2019 19:03 GMT
تاريخ التحديث: 30 أكتوبر 2019 19:03 GMT

قضاة الجزائر يطالبون ابن صالح بالتدخل لحسم خلاف مع وزير العدل والحكومة ترد 

ركّزت النقابة على "ضرورة توقيف حالة الانسداد" التي تشهدها محاكم الجزائر منذ صباح يوم الأحد الماضي.

+A -A
المصدر: كمال بونوار–إرم نيوز  

طالبت النقابة الجزائرية للقضاة، اليوم الأربعاء، الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح بالتدخل لحسم النزاع المشتدّ بين القضاة ووزير العدل بلقاسم زغماتي لليوم الرابع تواليًا، بالتزامن، دعا وزير الاتصال الجزائري حسان رابحي قضاة بلاده إلى ”البحث عن حل قانوني“.

وشددت النقابة في بيان، وصلت ”إرم نيوز“ نسخة منه، على أنّ ابن صالح بصفته رئيس الدولة، رئيس المجلس الأعلى للقضاء ”مُطالب بالتدخلّ قصد المعالجة الفورية للقرارات الانفرادية التي استهدفت استقرار السلطة القضائية ومنتسبيها، وقطع الطريق أمام أي تأويل مغرض يرمي إلى مغالطة الرأي العام“.
وركّزت النقابة على ”ضرورة توقيف حالة الانسداد“ التي تشهدها محاكم الجزائر منذ صباح يوم الأحد الماضي، معتبرة أنّ مطالبها ”تصبّ أساسًا في تعزيز دولة الحق والقانون، وهي مطلب شعبي ورسمي“، وواصلت نقابة القضاة توجيه سهامها لوزير العدل، منتقدة ”الحركة الأخيرة للقضاة التي جاءت منافية لكل المعايير المتعارف عليها وطنيًا وعالميًا“، على حد وصف البيان.
في الأثناء، شدّد وزير الاتصال حسان رابحي الناطق الرسمي لحكومة رئيس الوزراء نور الدين بدوي على ”وجوب لجوء القضاة إلى القانون لإيجاد حل لمشاكلهم“، على خلفية اعتراض المُضربين على قرار وزير العدل بلقاسم زغماتي، المتضمن الحركة السنوية للقضاة (التنقلات).
ويحدث هذا بعد 72 ساعة من إعلان المجلس الأعلى للقضاء، في بيان، تجميد حركة التنقلات، التي مسّت يوم الخميس الماضي قرابة 3 آلاف قاضٍ، وهي الخطوة التي أغضبت نقابة القضاة ودفعتها لإعلان إضراب مفتوح.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك