القضاء التونسي يفتح تحقيقًا بشأن موظف حكومي هدد بتفجير قناة خاصة – إرم نيوز‬‎

القضاء التونسي يفتح تحقيقًا بشأن موظف حكومي هدد بتفجير قناة خاصة

القضاء التونسي يفتح تحقيقًا بشأن موظف حكومي هدد بتفجير قناة خاصة

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

فتح القضاء التونسي تحقيقًا في تهديدات أطلقها ناشط يساري تونسي عبر صفحته بـ ”فيسبوك“ لتفجير قناة ”الحوار التونسي“، وسط مخاوف متصاعدة على حرية التعبير والصحافة في تونس.

وأكد مصدر قضائي لـ“إرم نيوز“، أن النيابة العامة ”أمرت بفتح تحقيق ضد موظف بإحدى الوزارات هدد علنًا بتفجير قناة الحوار التونسي الخاصة“، معتبرًا أن ”السلطات الأمنية تعاملت مع التدوينة التي نشرها الموظف بكل جدية“.

وأكد المصدر أن ”القضاء التونسي والسلطات الأمنية سيعملان على التصدي لكل محاولات ضرب حرية الصحفيين والإعلاميين في تونس”.

من جهتها، وجهت الشرطة العدلية بمحافظة بنزرت، شمال البلاد، دعوة لمواطن لسماع أقواله بخصوص تدوينة نشرها على حسابه الخاص، هاجم من خلالها قناة “الحوار التونسي“.

واعتبرت السلطات الأمنية أن ما كتبه يشكل تهديدًا للقناة ولموظفيها، مشيرة إلى أنه ”تم الاستماع إليه، واعترف بأنه كتب بالفعل التدوينة وقد صدرت منه في لحظة انفعال واعتذر عما بدر منه“.

وكان الناشط اليساري توفيق سلامي، كتب على صفحته في فيسبوك قائلًا: ”حفاظًا على مستقبل بناتي، أنا مستعد أن أفجر قناة الحوار التونسي وما شابهها“.

وتعتبر قناة الحوار التونسي من أشد المعارضين لحزب حركة النهضة، وللرئيس التونسي الجديد قيس سعيّد.

وقال عبدالعزيز الصيد محامي قناة الحوار التونسي، عبر صفحته بـ“فيسبوك“، إن ”القناة ستتقدم بطلب إلى السلطات الأمنية لحماية مقراتها وموظفيها“.

وأكد المحامي أنه ”بصدد توجيه طلب حماية لوزير الداخلية ولوكيل الجمهورية في الغرض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com