إغلاق مراكز التصويت في تونس.. ماذا قال الناخبون في ”يوم الحسم“؟ (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

إغلاق مراكز التصويت في تونس.. ماذا قال الناخبون في ”يوم الحسم“؟ (فيديو إرم)

إغلاق مراكز التصويت في تونس.. ماذا قال الناخبون في ”يوم الحسم“؟ (فيديو إرم)

المصدر: تونس ـ إرم نيوز

أغلقت مراكز التصويت في تونس، مساء اليوم الأحد، بعد إقبال لافت للتصويت على اختيار رئيس جديد للبلاد، وسط استطلاعات تظهر تقدم المترشح المستقل قيس سعيد على منافسه نبيل القروي.

وبالتزامن، انطلقت عملية فرز الأصوات، حيثُ تتولى كوادر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فتح صناديق الاقتراع واحتساب الأصوات داخل كلّ مكتب، إذ يتم تعليق الإحصائيات الخاصة بكل مكتب على بابه، ليصار إلى تجميع الأرقام كافة ورفعها إلى الهيئة المركزية في العاصمة واعتمادها كأرقام أولية يُعاد التأكد منها.

ومن المرجح أن يتم الإعلان غدًا الإثنين، عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في جولتها الثانية، وفقًا لرئيس الهيئة نبيل بفون.

وتوجه أكثر من 3 ملايين ناخب تونسي إلى آلاف مراكز الاقتراع في مختلف محافظات البلاد لاختيار رئيس جديد للبلاد، بين كل من قيس سعيد ونبيل القروي، الفائزَين بأغلبية الأصوات في الدور الأول للانتخابات الرئاسية.

وكشفت مصادر من منظمات مدنية مكلفة بمراقبة الانتخابات وأخرى قريبة من الهيئة لـ“إرم نيوز“، أنّ ”الإحصائيات المتوفرة حتى الساعة بعد فرز جانب من الأصوات تُظهر تقدّم المترشح المستقل قيس سعيد بشكل لافت“ على منافسه رئيس حزب ”قلب تونس“ نبيل القروي.

المناظرة التلفزيونية

وأظهرت آخر استطلاعات الرأي؛ أنّ قيس سعيد يتقدّم على منافسه نبيل القروي، وذلك بعد الاهتمام الواسع، الذي حظيت به مداخلات المرشح المستقل في المناظرة التلفزيونية التي جرت ليل الجمعة الماضية.

وكشفت مصادر من إحدى شركات استطلاع الرأي، أنّها استطلعت فئة واسعة من التونسيين من مختلف الأعمار والمحافظات حول اسم المترشح الذي صوّتوا له في انتخابات اليوم الأحد، وأظهرت الأرقام المسجلة تقدّم سعيد على القروي.

وأوضحت المصادر المعروفة بدقة تقديراتها لـ“إرم نيوز“، أنّ ”المناظرة التلفزيونية رفعت من أسهم قيس سعيد ووضعته في موقف مريح أمام منافسه، ما يجعله الاقرب إلى الفوز بمقعد الرئيس“، وفق قولها.

وبحسب المصادر ذاتها، فإنّ سعيد حظي بثقة طائفة واسعة من التونسيين المترددين قبل بث المناظرة التلفزيونية بين المترشحين، من ثم فقد استفاد سعيد كثيرًا من تلك المناظرة واستقطب فئة المترددين ممن لم يحسموا أمرهم للتصويت.

وأشارت إلى أنّ محافظات الجنوب شهدت ”اكتساحًا“ من قبل قيس سعيد، مقابل بعض التوازن في محافظات الشمال والشمال الغربي، حيث حظي نبيل القروي بنسب مهمة من الأصوات“، بحسب المصادر ذاتها.

حلم التغيير

وفي وقت سابق اليوم، توجه التونسيون إلى مراكز الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد، وهم يحلمون بالتغيير نحو الأفضل والنهوض بتونس وشعبها.

 وعبر التونسيون الذين التقتهم ”إرم نيوز“ عن سعادتهم بأدائهم الواجب الانتخابي الثالث في أقل من شهر، معتبرين أنهم ”انتخبوا للشفافية والديمقراطية ومن أجل إنقاذ تونس لتكون حرة مستقرة“.

 وأكد عماد الزرقي، رئيس مركز اقتراع، أن ”نسبة الإقبال جيدة متوقعًا بلوغها 60% مع انتهاء موعد التصويت“ في تمام الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي.

 وأضاف الزرقي، أن العملية الانتخابية تسير بشكل عادي وأنه لم يتم رصد مخالفات انتخابية قائلًا: ”الأمن مستتب والحالة عادية“ .

 من جهته، أكد المراقب العربي سلام فياض؛ أنه وفقًا للتقارير التي وردتهم من مختلف مناطق البلاد فإن ”العملية الانتخابية تسير بشكل عادي وسلس ودون مشاكل“، وفق تعبيره.

 بدوره، قال نور الدين الجويني، رئيس مركز اقتراع في العاصمة تونس، إن ”توالي المحطات الانتخابية في تونس أفقد الانتخابات بريقها“، مشيرًا إلى أنه ”لاحظ وجود نقص لافت في إقبال الناخبين“.

 ورجّح الجويني في حديثه مع ”إرم نيوز“، إمكانية ارتفاع نسب الناخبين في الساعات الأخيرة من عملية الاقتراع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com