إحالة زهّير مخلوف القيادي في ”قلب تونس“ للمحاكمة بسبب فضيحة أخلاقية

إحالة زهّير مخلوف القيادي في ”قلب تونس“ للمحاكمة بسبب فضيحة أخلاقية

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

أحالت النيابية العامة في تونس، اليوم السبت، زهيّر مخلوف القيادي في حزب ”قلب تونس“ والفائز مؤخرًا بمقعد في البرلمان، إلى المحكمة، بتهمتي ”التحرش الجنسي وخدش الحياء العام“، بسبب فضيحة أخلاقية أثارت جدلاً واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وتنظر المحكمة الابتدائية بنابل، الاثنين المقبل، قضية مخلوف، وفق الفصل 226 و226 مكرر من المجلة الجزائية التونسية.

من جانبه قال الناطق باسم المحكمة الابتدائية كريم بوليلة، إن قرار النيابة جاء على ضوء الأبحاث والتحقيقات، وما توفر من أدلة في القضية.

وأضاف بوليلة، في تصريح صحفي، أن فرقة الشرطة بنابل اعتمدت على الصور التي جرى نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى سماع الطالبة التي تحرش بها مخلوف.

يذكر أن حزب قلب تونس، فتح تحقيقًا في الفضيحة الأخلاقية لمخلوف، مؤكدًا أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة، في حال ثبوت أي تجاوزات من النائب.

وجاء قرار الحزب، بعد موجة استنكار واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع نشر صورة للنائب وهو يمارس ”سلوكًا شاذًا“ ويتحرّش بطالبة.