القروي: سنتصدى للنتائج الكارثية للسنوات الثماني الماضية

القروي: سنتصدى للنتائج الكارثية للسنوات الثماني الماضية

المصدر: الأناضول

قال المرشح الرئاسي عن حزب ”قلب تونس“ نبيل القروي، إن حزبه سيتصدى لما وصفه بـ ”النتائج الكارثية للسنوات الثماني الماضية، وأنه سيخلق التوازن المطلوب في المشهد السياسي“.

جاء ذلك خلال اجتماع شعبي للقروي، في مدينة بنزرت (شمال) مسقط رأسه، التي اختار الانطلاق منها في حملته الانتخابية القصيرة.

ودعا القروي أنصاره في المدينة إلى التصويت له بكثافة الأحد المقبل، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، مضيفًا أنه من الضروري الفوز في الانتخابات.

واعتبر أن المحطة الانتخابية ”فرصة لتونس ونسائها، وكل أم فقدت ابنها، وكل شاب يفكر في الهجرة غير النظامية“، وأنه سيجد الحلول لمشاكل البلاد.

وشدد على أنه سيعمل لتكون تونس ”منفتحة على محيطها، ومنصة مفتوحة على إفريقيا وأوروبا تنمويًا، وبإمكان شبابها السفر والتوجه نحوها بشهاداتهم دون مخاطر الهجرة غير النظامية“.

وفي سياق آخر، قال القروي الذي أفرج عنه الأربعاء الماضي، بعد فترة إيقاف دامت أكثر من شهر ونصف الشهر بتهم ”فساد“، إنه لن يلازم قصر قرطاج إذا فاز بثقة الناخبين، وسيبقى قريبًا من البسطاء وسيحرص على إصلاح قطاعي التعليم والصحة.

وفي 17 أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت هيئة الانتخابات تأهل المرشح المستقل قيس بن سعيّد، أستاذ القانون الدستوري، إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بنسبة 18.4 % من الأصوات، وكذلك القروي بنسبة 15.58 %.

وتجري تونس الأحد المقبل الجولة الثانية لانتخاباتها الرئاسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com