حملة انتخابية للرئاسة في تونس مدتها يومان

حملة انتخابية للرئاسة في تونس مدتها يومان

المصدر: ا ف ب

استؤنفت في تونس اليوم الخميس، حملة الانتخابات الرئاسية غداة إطلاق سراح المرشح الرئاسي نبيل القروي الذي كان موقوفًا بتهم غسل أموال وتهرب ضريبي، ويبقى أمامه يومان لإقناع ناخبيه بالتصويت له قبل موعد الاقتراع الأحد.

كما استأنف منافس القروي قيس سعيّد حملته الانتخابية، بعد أن قرّر السبت الفائت تعليقها شخصيًا ”لغياب مبدأ تكافؤ الفرص“ بينه وبين الطرف المنفاس، في مخاطبة الناخبين، لتكون مدة الحملة الرئاسية يومين فقط.

وأعلنت صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أن برنامجه يبدأ بزيارات ميدانية لعدد من المدن في محافظة سوسة (شرق) الخميس.

وأطلق القضاء التونسي، الأربعاء، سراح نبيل القروي (56 عامًا) بعد توقيفه لـ48 يومًا وقد تمكن من الوصول إلى الدورة الرئاسية الثانية إثر حصوله على 15,5% من الأصوات مع أستاذ القانون الدستوري المتقاعد قيس سعيّد الذي حلّ أولًا بحصوله على 18,4%.

ومع خروج القروي من سجن ”المرناقية“ بالعاصمة تونس استقبله أنصاره رافعين صوره وغادر في سيارته محاطًا برقابة أمنية قبل أن يلتحق بأعضاء حملته في مقر الحزب بالعاصمة.

إفراج مع استمرار التحقيق

لم يشمل قرار الإفراج شقيق المرشح الرئاسي غازي القروي المطلوب لدى القضاء، والذي ترشّح عن دائرة بنزرت (شمال) وفاز بمقعد، ولم ترشح أيّ معلومات عنه وعن مكان وجوده ويتواصل التحقيق مع نبيل القروي بالرغم من إطلاق سراحه.

ورفض القضاء مطالب إفراج عديدة تقدم بها محامو القروي منذ توقيفه في 23 آب/أغسطس الفائت وقبل انطلاق حملته الانتخابية.

أظهر مقطع فيديو للقروي نشر في موقع ”فيسبوك“ ليل الأربعاء، لقاءه بأعضاء حملته وهو يشكر زوجته سلوى السماوي التي قامت بحملته بالوكالة طيلة غيابه، وقال ”لا أعرف هل بإمكاني أن أقدم أفضل منها“.

المشاهد الأولى للمرشح الرئاسي التونسي #نبيل_القروي بعد خروجه من السجن

المشاهد الأولى للمرشح الرئاسي التونسي #نبيل_القروي بعد خروجه من السجن.#إرم_نيوز #تونس #الانتخابات_الرئاسية #TnElec2019

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الأربعاء، ٩ أكتوبر ٢٠١٩

ومن المنتظر أن ينظم التلفزيون الحكومي مناظرة تلفزيونية ستكون حاسمة تجمع المتنافسين ليل الجمعة، قد تشهد متابعة واسعة من قبل التونسيين بالنظر إلى إمكانية مشاركة المرشحين في الحملات الانتخابية للدورة الثانية.

ولم يتمكن القروي من حضور المناظرة التلفزيونية قبل الدورة الأولى وشارك فيها سعيّد وباقي المرشحين الـ 24 ولقيت متابعة كبيرة من التونسيين.

وشكل قيس سعيّد (61 عامًا) مفاجأة الدورة الأولى، ولم يقم بحملة انتخابية واسعة واقتصرت غالبية تحركاته على بعض الزيارات الميدانية لأحياء في العاصمة تونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com