هل ينتقل حزب رئيس وزراء تونس إلى جناح المعارضة؟

هل ينتقل حزب رئيس وزراء تونس إلى جناح المعارضة؟

المصدر: تونس- إرم نيوز

يتجه حزب ”تحيا تونس“، الذي يتزعمه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، إلى اختيار البقاء في المعارضة بالبرلمان المقبل وعدم دخول تحالفات مع حركة النهضة الإسلامية، وفق ما كشفته مصادر من داخل الحزب.

وقالت المصادر لـ ”إرم نيوز“، إن ”حزب تحيا تونس، سيجتمع قريبًا للنظر في نتيجة الانتخابات التشريعية التي شهدتها تونس الأحد الماضي وتمكن خلالها من ضمان حوالي 16 مقعدًا في البرلمان المقبل، بحسب الأرقام الأولية“.

وأكدت المصادر أن ”قيادات الحزب ستختار على الأرجح البقاء في المعارضة للقيام بمراجعات نقدية وإصلاح الأخطاء التي ارتكبتها خلال سنوات حكمها“، مشيرة إلى أن ”أغلب القيادات البارزة في الحزب تدعم رفض الدخول في مشاورات تشكيل الحكومة، وعدم التحالف مع حركة النهضة الإسلامية“.

وأبدى القيادي في حزب رئيس الوزراء التونسي مصطفى بن أحمد، دعمه لتموقع ”تحيا تونس“ في المعارضة، معتبرًا أنه في حاجة إلى فترة يبتعد فيها عن الحكم.

وقال مصطفى بن أحمد لإذاعة ”شمس أف أم“ المحلية ، إنه ”من الصعب تشكيل الحكومة تبعًا لما أفرزته نتائج الانتخابات التشريعية، وإن موقف الحزب من ملف التحالفات غير مرتبط بأشخاص، وإنه رهين المحافظة على الخط الثوري المتمثل في مقاومة الفساد والفقر والتوزيع العادل للثروة“.

وأضاف بن أحمد أنه ”أصبح من الضروري قيام الحزب بمراجعات عميقة“، لافتًا إلى أن ”تموقع الحزب بين الحكم والمعارضة مرتبط بمسار إعادة بناء الحركة الديمقراطية التقدمية التي عرفت تعثرًا وانتكاسة“.

وتابع أن إعادة البناء من أولويات الحركة، في الوقت الذي انتقد فيه خطاب حركة النهضة أثناء الحملة الانتخابية، منوهًا إلى أنها ”عادت بسرعة بعد الإعلان عن النتائج الأولية إلى خطابها المبني على القطيعة والاستقطاب الثنائي والتكفير والتخوين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com