تصريحات الرئيس التونسي المؤقت حول القروي تثير غضب القضاة – إرم نيوز‬‎

تصريحات الرئيس التونسي المؤقت حول القروي تثير غضب القضاة

تصريحات الرئيس التونسي المؤقت حول القروي تثير غضب القضاة

المصدر: تونس- إرم نيوز

أثارت تصريحات الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر بخصوص وضع المرشح الرئاسي نبيل القروي و مطالبته بإطلاق سراحه، غضب القضاة التونسيين الذين اعتبروا أن حديثه يتضمّن ضغطًا واضحًا على القضاء.

وعبّر رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمايدي، في تصريح لإذاعة ”موزاييك“ المحلية، عن استغرابه من تصريحات الرئيس التونسي المؤقّت محمد الناصر الذي تحدّث فيها عن إجراء اتصالات من أجل إيجاد حل للمترشح للدور الثاني للرئاسية نبيل القروي وإطلاق سراحه.

وقال أنس الحمايدي، إن تصريحات الرئيس التونسي المؤقت فيها نوع من الضغط على القضاء، داعيًا الجميع إلى ضرورة النأي بالقضاء عن الصراعات السياسية.

وأكّد أنس الحمايدي أنّ اجتماع المجلس الوطني للمكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين، يأتي في ظرف خاص تواترت فيه الاعتداءات والضغوط على السلطة القضائية.

جاء ذلك، بعد أيام قليلة من هدوء الصراع الذي اندلع بين جناحي العدالة في تونس بسبب ”الجهاز السرّي“ لحركة النهضة الإسلامية وبعد الاتهامات المتكررة للقضاء التونسي بكونه جهازًا طيعًا لدى بعض الأطراف السياسية، وهو ما ينفيه القضاة باستمرار.

في السياق، قوبلت تصريحات الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر بكثير من الرفض والاستنكار من قبل السلطة القضائية ومنظمات المجتمع المدني الذين اعتبروا أن تصريحاته تؤكّد تدخله الواضح في القضاء، وفق قولهم.

وكان محمد الناصر قد أكد في خطاب ألقاه الجمعة، قبل انطلاق الاقتراع للانتخابات التشريعية، أنّ ”ملف بقاء نبيل القروي في السجن أمر مقلق ومحل استفسار داخليًا وخارجيًا“، معتبرًا أنّ ”هذا الوضع غريب، وله تداعيات سلبية على المسار الديمقراطي في تونس“.

وأضاف الرئيس التونسي أنه اتّصل ”بوزير العدل ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس الهيئة المستقلة للانتخابات، لمناقشة إمكانية تجاوز هذا المشكل“.

وأشار إلى أنه ”بصفته رئيسًا للبلاد وضامنًا لتطبيق الدستور، فإن موضوع القروي سيبقى محل اهتمام متواصل منه، لإيجاد حل يمكّن من تجاوز هذا الوضع“، وفق تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com