هيئة الانتخابات بتونس ترفض تأجيل الانتخابات الرئاسية – إرم نيوز‬‎

هيئة الانتخابات بتونس ترفض تأجيل الانتخابات الرئاسية

هيئة الانتخابات بتونس ترفض تأجيل الانتخابات الرئاسية

المصدر: تونس - إرم نيوز

رفضت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، اليوم الأربعاء، دعوات لتأجيل الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية المبكرة، وذلك عقب رفض القضاء الإفراج عن المرشح الرئاسي المسجون نبيل القروي.

وقال رئيس هيئة الانتخابات نبيل بفون، في تصريح لإذاعة ”شمس أف أم“ المحلية، إن الدور الثاني للانتخابات الرئاسية المبكرة سيُجرى في موعده المقرر يوم 13 أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

وأضاف نبيل بفون، أن الهيئة قامت بكل ما يلزم لإنجاح الاستحقاق الانتخابي، إلا أنهم لم يتوقعوا إيقاف أحد المترشحين للانتخابات الرئاسية.

وأشار بفون، إلى أن الهيئة ملتزمة بتحقيق النتائج نظرًا لارتباطها بآجال قانونية منها انتهاء عهدة رئيس الجمهورية المؤقت محمد الناصر يوم 25 أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

من جهة أخرى، أكد نبيل بفون أن الهيئة راسلت 5 سلطات قضائية وهي : وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء ومحكمة الاستئناف والمحكمة الابتدائية وقاضي التحقيق من أجل تمكين نبيل القروي من القيام بحملته الانتخابية ولتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الرشحين.

وأضاف نبيل بفون، أن الهيئة سمحت أيضًا لقناة تلفزيونية ولصحفيتين بإجراء حوارات مع نبيل القروي، مضيفًا أنه رغم ”ما بذلوه فهم مطالبون من باب تحقيق النتيجة أن ينتخب رئيس للبلاد حسب الرزنامة الانتخابية وفي الآجال المنصوص عليها كلّف ذلك ما كلّف“.

وجاء تمسّك هيئة الانتخابات بإجراء جولة الإعادة للاستحقاق الرئاسي، عقب دعوة العضو السابق بهيئة الانتخابات سامي بن سلامة إلى تأجيل جولة الإعادة نظرًا لــ ”عدم توفّر الشروط اللازمة لإجرائها، حسب قوله.

وقال سامي بن سلامة في تدوينة على صفحته الرسمية ”فيسبوك“، “التأجيل لا يعني الإلغاء وسيسمح عند توفر جميع الظروف المواتية باستئناف المسار الانتخابي وإجراء الدورة الثانية بنفس المرشحين وبحظوظ متساوية مما سيسمح بإخراج رئيس شرعي لا يمكن الطعن في شرعيته السياسية على الأقل“، وفق تعبيره.

ورفضت الثلاثاء، دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس مطلب الإفراج عن المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها نبيل القروي، والذي تمكن من بلوغ جولة الإعادة رفقة المرشح المستقل قيس سعيد.

ونهاية شهر أغسطس/ آب الماضي، ألقت الوحدات الأمنية التونسية القبض على المرشح الرئاسي نبيل القروي، وأودعته السجن رفقة شقيقه غازي القروي بتهم تتعلق بالفساد والتهرب الضريبي وغسيل الأموال.

ولم يتمكن نبيل القروي من الإشراف على حملته الانتخابية أو التصويت في الجولة الأولى للاستحقاق الرئاسي، كما أنه سيخوض رسميًا جولة الإعادة للاستحقاق الرئاسي وهو داخل السجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com