تونس.. وثيقة سرية حول ”عملية باردو“ تورّط النهضة وتثير دعوات لمساءلة الداخلية – إرم نيوز‬‎

تونس.. وثيقة سرية حول ”عملية باردو“ تورّط النهضة وتثير دعوات لمساءلة الداخلية

تونس.. وثيقة سرية حول ”عملية باردو“ تورّط النهضة وتثير دعوات لمساءلة الداخلية

المصدر: تونس – إرم نيوز

 كشف في تونس، مساء الجمعة، عن وثيقة سرّية تظهر تواطؤ جهاز الاغتيالات السري التابع لحركة النهضة الإسلامية في العملية الإرهابية التي كانت قد شهدتها منطقة باردو من العاصمة التونسية العام 2015، ما أطلق دعوات لفتح تحقيق ومساءلة وزارة الداخلية.

ونشرت هيئة الدفاع عن المعارضين اليساريين الراحلين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، الجمعة، وثيقة ”سرية“ وصفت بـ“الخطيرة“، قالت إنّها ”أرسلت إلى المدير العام للأمن الوطني في تونس، بتاريخ 8 آذار/مارس 2015، تحذر من الهجوم الإرهابي الذي شهدته منطقة باردو بالعاصمة تونس والذي أسفر عن مقتل 22 شخصًا أغلبهم من السياح.

وتحدثت هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي عن ”ورود مراسلة سرية من منطقة الأمن بباردو مفادها اعتزام مجموعة إرهابية القيام بعملية نوعية لاستهداف مجلس نواب الشعب التونسي أو المتحف الأثري بباردو خلال الأيام القادمة“ .

وجاء في المراسلة: ”إعطاء التعليمات لقوات الأمن المختصة بتعزيز كامل المحيط الداخلي والخارجي لمقر مجلس النواب وأخذ الحيطة من أية عملية تسلل واردة“.

وعلقت الهيئة على الوثيقة المنشورة قائلة: ”هل كانت وزارة الداخلية وتحديدًا أعوانها ومسؤوليها التابعين للجهاز السري لحركة النهضة على علم بعملية باردو قبل وقوعها بعشرة أيام كاملة؟. هل اختار هؤلاء تسهيل العملية الإرهابية بمتحف باردو في مساعدة موجبة للمساءلة ؟ هل كان من الممكن تفادي وقوع تلك العملية الإرهابية؟ ومن ثم منع وقوع العملية الإرهابية بنزل أمبريال بسوسة لو لم تختر بعض الأطراف المرتبطة بالجهاز السري مساعدة الإرهابيين بالتستر على الوثائق الكاشفة لعملية باردو قبل وقوعها ؟“.

وتم نشر هذه الوثيقة -التي فجرت دعوات بفتح تحقيق ومساءلة السلطات الأمنية – بعد ساعات قليلة من تنفيذ المحامين التونسيين يوم غضب وتحركات احتجاجية للمطالبة بكشف حقيقة الجهاز السري ومحاسبة المتورطين فيه.

وأكدت هيئة الدفاع عن المعارضين اليساريين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، أنها ستنشر مجموعة من الوثائق تدين ”الجهاز السري“ لحركة النهضة الإسلامية والذي تورّط في الاغتيالات التي حصلت في تونس.

وقالت عضو هيئة الدفاع عن المعارضين اليساريين، إيمان قزارة، إنّ هيئة الدفاع اتخذت قرارًا بالتوجه للشعب التونسي وكشف حقيقة ”الجهاز السري“ عبر نشر مجموعة من الوثائق للعموم للاطلاع عليها، وفق قولها.

وسبق لهيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي، أن هددت بنشر الوثائق التي بحوزتها بخصوص ”الجهاز السري“ إذا لم تحقق وتدقق وزارة العدل في كل الوثائق التي حجزها القضاء مؤخرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com