”المستقلة للانتخابات التونسية“: سنعلن القروي رئيسًا حال فوزه في الدور الثاني – إرم نيوز‬‎

”المستقلة للانتخابات التونسية“: سنعلن القروي رئيسًا حال فوزه في الدور الثاني

”المستقلة للانتخابات التونسية“: سنعلن القروي رئيسًا حال فوزه في الدور الثاني

المصدر: تونس- إرم نيوز

حسمت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس مساء الثلاثاء رسميًا موقفها بخصوص الجدل المتصاعد حول الأهلية القانونية التي سيتم التعاطي بها مع المرشح الرئاسي نبيل القروي حال فوزه برئاسة الجمهورية.

وقال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أنيس الجربوعي، إنه في صورة فوز نبيل القروي بالدور الثاني في الانتخابات الرئاسية فإنّ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ستعلنه رئيسًا للجمهورية وتحيل الأمر إلى مجلس نواب الشعب ( البرلمان).

وأوضح رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون “ لدينا مرشح في السجن ونحن مطالبون بتوفير ظروف ملائمة له للقيام بحملة انتخابية عادلة له“.

كما أشار إلى أن الهيئة ستتعامل مع وضعية المترشح نبيل القروي وفق ما ينص عليه القانون، لافتًا في إلى أن الدور الثاني للانتخابات الرئاسية قد يكون يوم 29 سبتمبر/ أيلول القادم في صورة لم يتقدم أي مترشح بطعن في نتائج الدور الأول.

وأكّد أنيس الجربوعي، في تصريح لقناة ”نسمة“ الخاصة أن الخروقات والتجاوزات كانت موجودة في الدور الأول للانتخابات الرئاسية وقام بها كل المترشحين لكنها لم تكن خطيرة ولم تؤثر على جوهر العملية الانتخابية التي كانت سليمة.

وبشأن تقرير الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري “الهايكا“، قال الجربوعي إنّ هيئة الانتخابات اطّلعت عليه ورأت أن ما تضمنه لم يكن مؤثرًا على النتائج وعلى إرادة الناخبين خاصة وأن الفارق في الأصوات بين المترشحين كان كبيرًا.

كما أكّد أنيس الجربوعي، أنّ الهيئة مع إعطاء فرصة لنبيل القروي للقيام بحملته الانتخابية والاتصال المباشر مع الشعب والمشاركة في مناظرة تلفزيونية مع الفائز الآخر بالدور الأول قيس سعيد وذلك في إطار مبدأ تكافؤ الفرص وشفافية العملية الانتخابية.

وأضاف نبيل بفون أنهم سيطالبون القضاء بمنحه فرصة ليُجري حملته الانتخابية بأي شكل من الاشكال وسيطلبون ترخيصًا من القضاء لتمكينه من المشاركة في المناظرة لكن تظل السلطة القضائية هي الفيصل.

وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، رسميًا، في وقت سابق عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بتونس، حيث أقرت صعود كل من قيس سعيد ونبيل القروي إلى الدور الثاني من الاستحقاق الرئاسي.

وحصل قيس سعيد على 18.04% بينما حصل نبيل القروي على 15.58%، من نسب التصويت في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، وفق ما أعلنه رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، نبيل بفون، خلال مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com