العنف و خرق الصمت الانتخابي.. أبرز المخالفات المسجلة في اقتراع التونسيين بالخارج – إرم نيوز‬‎

العنف و خرق الصمت الانتخابي.. أبرز المخالفات المسجلة في اقتراع التونسيين بالخارج

العنف و خرق الصمت الانتخابي.. أبرز المخالفات المسجلة في اقتراع التونسيين بالخارج

المصدر: زينة بن بلقاسم – إرم نيوز

كشفت منظمة ”مراقبون“ التونسية، اليوم السبت، أنها رصدت مجموعة من التجاوزات التي وصفتها بـ“الخطيرة“، خلال الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها خارج البلاد.

وقالت منظمة ”مراقبون“ في تقرير لها اطلع عليه موقع ”إرم نيوز“، إن من بين التجاوزات و الاختلالات التي رصدتها، غياب أوراق التصويت بمركز الاقتراع في مدينة ”سان فرانسيسكو“ بالولايات المتحدة الأمريكية، وغياب الأقفال المخصصة لغلق صندوق الاقتراع بمركز الاقتراع ببيروت، وغياب الحبر المخصص لختم أوراق التصويت في أغلب المراكز التابعة للدائرة الانتخابية في فرنسا الشمالية.

كما بينت المنظمة، أنها رصدت ”قيام ناخبين بالمشاركة في التحضير لفتح مكاتب الاقتراع بفرنسا الجنوبية ووضع نفس القائمة الانتخابية في مكتبي اقتراع مختلفين بألمانيا، إضافة إلى خرق الصمت الانتخابي من قبل بعض مناصري المترشحين بباريس وفتح أغلب مكاتب الاقتراع بعد الوقت المحدد بأغلب الدوائر الانتخابية، والسماح بتواجد أشخاص غير مرخص لهم لا يحملون اعتمادات من قبل الهيئة بمركز الاقتراع بفرنسا وألمانيا”.

وقالت آمنة بناري، العضو بمنظمة ”مراقبون“، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، إنهم ”رصدوا مخالفات أخرى مثل التأخر في فتح بعض المكاتب“، مشيرة إلى أنه ”تم في مكاتب أخرى رصد مخالفات على درجة كبيرة من الخطورة“.

وأضافت آمنة بناري، أنه ”تمّ رصد نوع من العنف في بعض المراكز وتواجد أشخاص داخل مكاتب الاقتراع دون وجه حق“، مشيرة إلى أن هذه الإخلالات وقعت ربما بسبب ”النقص في التكوين وعدم الإلمام ببعض الإجراءات“. كما أكدت في السياق، أنه من الممكن أن يتمّ تجاوز وتفادي هذه الإخلالات خلال يوم غد الأحد، 15 سبتمبر/ أيلول، لمساعدة الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في ظروف جيدة.

يذكر أن منظمة ”مراقبون“، نشرت 80 مراقبًا معتمدًا من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات؛ لتغطية 45 مكتبًا موزعة على كل من ألمانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة وقطر والولايات المتحدة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com