رئاسيات تونس.. يوسف الشاهد ”يغازل“ الزبيدي ويسخر من النهضة والقروي

رئاسيات تونس.. يوسف الشاهد ”يغازل“ الزبيدي ويسخر من النهضة والقروي

المصدر:  تونس – إرم نيوز

خفف رئيس الحكومة والمترشح الرئاسي يوسف الشاهد في اليوم الأخير من حملته الانتخابية من لهجته تجاه منافسه عبد الكريم الزبيدي، معتبرًا أنهما ينتميان إلى ”العائلة الديمقراطية“ نفسها، لكنه هاجم في المقابل حزب نبيل القروي الذي وصفه بـ ”حزب المعكرونة“.

وبعد تبادل للاتهامات باستعمال أجهزة الدولة، فاجأ الشاهد اليوم الجمعة المتابعين بخطاب ”هادئ“ اعتبر فيه أنه والزبيدي من العائلة السياسية نفسها التي وصفها بـ ”الديمقراطية“.

وعاتب الشاهد، في حوار مع إذاعة ”شمس أف أم“ المحلية، فريق الحملة الانتخابية لمنافسه الزبيدي قائلًا: ”أنتم تضللون الزبيدي حول هوية منافسه (في إشارة إلى شخصه)، أنا والزبيدي من الصف الديمقراطي نفسه، وعندما تتهجمون عليا فأنتم تتهجمون على العائلة الديمقراطية والخطر أنكم قد لا تجدون يوم 15 سبتمبر/ أيلول لا هذا ولا ذاك“.

وأضاف يوسف الشاهد قائلًا: ”أنتم تخدعونه وعدوكم السياسي خارج العائلة الديمقراطية وليس الشاهد“.

وأكد الشاهد في السياق ذاته، أن حملة الزبيدي ركزت على مهاجمته طيلة 15 يومًا، معتبرًا ذلك خطأ كبيرًا، ومضى يقول: ”ربما نحتاج لبعضنا في الدور الثاني“.

وقال إنه، اختار عدم الردّ على تصريحات الزبيدي الذي اتهمه فيها ”باستعمال المال العام وأجهزة الدولة بسبب احترامه هيبة الدولة، وإنه من غير المعقول أن يدخل رئيس الحكومة ووزير دفاعه في جدل بسبب هذه الاتهامات، وفق تعبيره.

من جهة أخرى، لفت الشاهد إلى أنه لا يسعى لخلق خصومة سياسية مع مترشح من عائلته نفسها، معتبرًا أن خصمه السياسي من خارج العائلة، داعيًا القائمين على حملة الزبيدي إلى الابتعاد عن تحريضه على مهاجمته بهدف الترفيع في حظوظه الانتخابية.

واعتبر الشاهد، أن خصمهم السياسي هو الشعبوية وحركة النهضة، ملاحظًا أن 3 أحزاب تكتسح اليوم الساحة السياسية هي تحيا تونس والنهضة و“حزب المعكرونة“ في إشارة إلى حزب ”قلب تونس“ الذي يتزعمه المترشح الرئاسي المسجون نبيل القروي.

و جاء وصف الشاهد لحزب ”قلب تونس“ بـ“حزب المعكرونة“، على خلفية العمل الخيري الذي عرف به نبيل القروي من خلال قيام ”جمعية خليل“ التي يرأسها بتوزيع ”المعكرونة“ على العائلات الفقيرة و المعوزة، و سط اتهامات له باستغلال ذلك في حملته الانتخابية الرئاسية.

وجاءت تصريحات يوسف الشاهد قبل يوم من إجراء الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في تونس والتي ستجري في الـ 15 سبتمبر/ أيلول المقبل، وبعد ساعات قليلة من انطلاق الاقتراع خارج تونس.