نبيل القروي: تعرضت للعنف ومن يقف وراء حبسي هو الشاهد وحركة النهضة

نبيل القروي: تعرضت للعنف ومن يقف وراء حبسي هو الشاهد وحركة النهضة

المصدر: تونس - إرم نيوز

اتهم المترشح للانتخابات الرئاسية في تونس، نبيل القروي، رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وحركة النهضة الإسلامية، بالوقوف وراء سجنه، مشيرًا إلى تعرضه لـ“العنف“.

وقال نبيل القروي في حوار له من سجنه ونشرته صحيفة ”الشارع المغاربي“، إنه ”تم إيقافه بطريقة استعراضية وبقوة وحشية“، وفق تعبيره.

وأوضح أنه ”أثناء توقيفه اقتيد إلى سيارة مجهولة، من قبل أعوان بالزي المدني ومفتولي العضلات“، متهمًا إياهم بـ“ممارسة العنف المادي واللفظي ضده وافتكاك هاتفه الجوال واقتياده للسجن“.

وأضاف أن ”الائتلاف الحاكم هو من كان وراء إيقافي والزج بي في السجن وأعني، حزب تحيا تونس وحركة النهضة“.

واعتبر أن سجنه ”كان نقطة النهاية لسلسلة إجراءات مورست ضده وضد شقيقه غازي القروي ابتداء من 12 مراقبة ضريبية معمقة لجميع شركاتي إلى محاولة إغلاق قناة نسمة دون إذن قضائي“.

وتابع: ”افتعلوا وفبركوا ملفًا قضائيًا لدى القطب القضائي المالي والاقتصادي، والذي منعني وشقيقي من السفر، وجمد حساباتنا البنكية الشخصية“.

واتهم ”الائتلاف الحاكم بأنه حاول سن قانون أساسي رجعي لمحاولة إسقاط ترشحي للانتخابات الرئاسية والتشريعية، وذلك باستعمال البرلمان“.

وأكد أنه ”لن يسحب ترشحه للانتخابات مهما كلفه ذلك، ولن أرضح لأي ضغوط أو صفقات للانسحاب“.

وفي وقت سابق، أعلن المحامي والقيادي بحزب ”قلب تونس“ رضا بالحاج، أن نبيل القروي، قرر الدخول في إضراب عن الطعام في سجن المرناقية؛ وذلك بعد أيام من إيقافه بتهم فساد وغسيل أموال.

وكتب رضا بالحاج، في تدوينة نشرها عبر حسابه الرسمي على ”فيسبوك“: ”كنت في زيارة نبيل القروي في سجن المرناقية، معنوياته مرتفعة وأعلمني أنه دخل في إضراب عن الطعام؛ للمطالبة بحقه في ممارسة الانتخاب يوم الأحد المقبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com