منظمات تونسية تهدد بمقاضاة الشاهد دوليًا بسبب إيقاف نبيل القروي

منظمات تونسية تهدد بمقاضاة الشاهد دوليًا بسبب إيقاف نبيل القروي

المصدر: تونس-إرم نيوز

هددت جمعيات ومنظمات تونسية برفع دعاوى أمام القضاء الدولي ضد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، على خلفية إيقاف المرشح الرئاسي نبيل القروي.

ومن المنتظر أن تقدّم ”جمعية الصداقة للاتحاد من أجل المتوسط“ وعدد من الجمعيات والمنظمات الفرنسية الأخرى، دعوى قضائية في فرنسا ضد الشاهد تحمله مسؤولية ”الوضع الخطير السائد في تونس“ بعد إيقاف نبيل القروي، رئيس حزب ”قلب تونس“ والمرشح للانتخابات الرئاسية.

 وقال رئيس الجمعية إلياس بن الشاذلي، في تدوينة على موقع ”فيسبوك“، إن الانتقال الديمقراطي في تونس صار مهددًا من قبل ”مافيا“ تستغل إمكانيات الدولة لحكم البلاد.

وتابع: ”لا أعتقد أن المناخ الانتخابي والمناخ الاجتماعي يسمحان بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية شفّافة“، داعيًا الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والمجتمع المدني إلى ”التحرّك على أوسع نطاق للحفاظ على المكتسبات التي حققتها ثورة 2011″، وفق تعبيره.

وتصاعدت الاتهامات لرئيس الحكومة باستغلال نفوذه وإمكانيات الدولة لخدمة حملته الانتخابية، ودعته مرارًا إلى الاستقالة من منصبه، غير أنّ الشاهد اكتفى بإعلان تفويض صلاحياته إلى وزير الوظيفة العمومية كمال مرجان؛ لحين انتهاء الحملة الانتخابية الرئاسية، قبل العودة إلى ممارسة مهامه.

 وفي سياق متّصل قال الناشط السياسي محمد صالح الجنادي، اليوم الأحد، إن هناك قوى تسعى إلى إرباك الانتخابات المقبلة، وذلك في سياق تعليقه على إيقاف المرشح للرئاسة نبيل القروي.

وأضاف الجنادي أنّ ”العالم يعاين اليوم هشاشة الانتقال الديمقراطي في تونس وهشاشة الوضع الأمني والمسار التنموي“، مؤكدًا أن ذلك ساهم في تطور مستوى الجريمة وحالة الإحباط والخوف لدى التونسيين عمومًا“، بحسب تعبيره.

ودعا المتحدث جميع الأحزاب والقوى السياسية، إلى إجراء مفاوضات جدية بينها؛ لتفادي الانزلاق نحو عواقب وخيمة على جميع المستويات، وفق قوله.