”الرئيس“.. برنامج يثير جدلًا واسعًا في تونس

”الرئيس“.. برنامج يثير جدلًا واسعًا في تونس

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

أثار برنامج ”الرئيس“ الذي ستبدأ قناة التاسعة التونسية، في بثّه قريبًا جدلًا واسعًا، وتسبب في موجة سخرية طالت مقدّم البرنامج والقناة .

وانطلق الجدل منذ إعلان الإعلامي ،سمير الوافي، عن تقديمه لهذا البرنامج برفقة الكاتب السياسي برهان بسيّس قبل أيام فقط قبل الانتخابات الرئاسية .

ووجّه نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ،انتقادات واسعة لسمير الوافي ولبرهان بسيّس وللقناة ، مذكّرين بحبس الوافي وبسيّس في سجن ”المرناقية“ بتونس ،بسبب قضايا فساد مالي .

وتساءل الإعلامي، هيثم المكّي ،عن الجدوى من المصادقة على قوانين لمكافحة الفساد في تونس وانتخاب هيئة لمقاومته وتركيز قطب قضائي لمحاربة ظاهرة الفساد .

وأضاف هيثم المكّي في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك ”ما الجدوى من محاربة الفساد، عندما يتم إلقاء القبض على شخصيات تتعلق بهم تهم فساد ثم يعودون الى المواقع ذاتها التي كانوا فيها ؟“ .

وقال هيثم المكي ”برهان بسيس مثلا مرتزق سياسي، تاريخه سيئ، جعلوا منه اعلاميًّا وصانع رأي عام، بالرغم من أنه دخل السجن بسبب قضية فساد ،وسمير الوافي إعلامي مرتزق ، له أكثر من خمس قضايا بين تحيّل وابتزاز ،خرج من السجن والتحق هو الاخر بقناة التاسعة مثل برهان بسيّس“ .

وانتقد الناشط في المجتمع المدني،هشام بوعزيز، بشدّة تقديم الإعلامي ،سمير الوافي ،لبرنامج يحمل اسم ”الرئيس “ على قناة التاسعة .

وقال هشام بوعزيز في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك“برنامج جديد للإعلامي المتحيّل ،سمير الوافي، لتقييم المترشحين للانتخابات الرئاسية وبرهان بسيّس سيرافقه في التعليق ..إثنان من المتحيّلين وخرّيجي سجن المرناقية سيقيّمان المترشحين للانتخابات الرئاسية “ .

واعتبرت الإعلامية ،نعيمة شوقي، أن ما قام به الإعلامي،سمير الوافي ، سرقة لفكرة برنامج اخر يُبث على قناة تونسية أخرى يحمل الاسم ذاته.

وقالت نعيمة شوقي في تدوينة نشرتها على صفحتها في فيسبوك “ هل هذه صدفة ؟، عليك أن تتعب قليلًا لتبتكر فكرة أخرى يا وحش الشاشة ،أنا الرئيس ، برنامج يبث يومي الأربعاء والأحد على قناة قرطاج+، الاسم ذاته، التوقيت ذاته على قناة التاسعة“ .

وقال الناشط السياسي ،صدقي فادي ،في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك ”برنامج الرئيس، هو برنامج لتأهيل المساجين في تونس“ .

وردّ الإعلامي ،برهان بسيّس ،على الانتقادات التي طالته برفقة الإعلامي سمير الوافي ،قائلًا ”نحن أعضاء جمعية قدماء المرناقية ليس لنا الحق في المشاركة في الحياة العامة؟“.

وأضاف برهان بسيّس في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك “ ألا يوجد مبدأ من مبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية والمجتمع المدني والبيئة النظيفة والتنمية المستدامة والسلم الدولي ،هو مبدأ إعادة تأهيل السجناء في الحياة العامة؟ ”

وقال في تدوينته أيضًا ”في هذا السياق انتظرونا أنا وصديقي وخويا سمير الوافي صاحب أعلى أرقام مشاهدة في البرامج السياسية على الإطلاق. ”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com