حركة النهضة تفقد نفوذها في هيئة المحامين التونسيّين

حركة النهضة تفقد نفوذها في هيئة المحامين التونسيّين

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

فقدت حركة النهضة الإسلامية نفوذها في هيئة المحامين التونسيين، وفشلت في الفوز بمنصبي الأمين العام والكاتب العام.

وفاز المحامي القومي حاتم مزيو، بموقع الكاتب العام لمجلس الهيئة التونسية للمحامين وفاز المحامي المستقل محمد محجوب، بمنصب الأمانة العامة للهيئة.

وفشل مرشحا حركة النهضة الإسلامية بشير الشابي وسعيدة الكرمي بالفوز بالمنصبين، حيث فقدت الحركة الموقع الذي استحوذت عليه في السنوات الماضية.

وفقدت حركة النهضة الإسلامية نفوذها كليّا على هيئة المحامين بعد أن فشل مرشحوها بالفوز بأي منصب مهم داخل هذا الهيكل الذي يجمع المحامين.

وحاولت النهضة تدارك فشلها في شهر يوليو الماضي، حيث سربت معلومات تؤكّد فوز مرشحها عميد المحامين عامر المحرزي بمنصب رئيس الهيئة، وأكدت بأن محامي الحركة صوتوا لصالحه.

وأجاب عامر المحرزي على ما أرادت النهضة الترويج له بالتأكيد على أن من صوتوا له ينتمون إلى أطياف وتوجهات سياسية مختلفة.

وشدّد على أنه عرض برنامج عمله وتصوراته للمرحلة القادمة على كل المحامين، مشيرًا إلى أنه دعاهم إلى أن يكونوا صوت قطاع المحاماة في أحزابهم وليس صوت الأحزاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com