انتهاء هدنة العيد في طرابلس.. وتوقعات باستئناف العمليات العسكرية – إرم نيوز‬‎

انتهاء هدنة العيد في طرابلس.. وتوقعات باستئناف العمليات العسكرية

انتهاء هدنة العيد في طرابلس.. وتوقعات باستئناف العمليات العسكرية

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

انتهت اليوم الإثنين، عند تمام الساعة الـ3 عصرًا الهدنة التي أعلنها الجيش الوطني الليبي في طرابلس، وسط أجواء من الترقب والقلق تسود نقاط التماس في محاور القتال المختلفة.

وقال مصدر عسكري لـ ”إرم نيوز“ إن من المتوقع استئناف العمليات العسكرية في أي وقت، مشيرًا إلى أن الجيش أعلن نيته عدم تمديد الهدنة التي تنتهي ثاني أيام عيد الأضحى.

وأشار المصدر إلى أن الجيش رصد تحركات ووصول إمداد للميليشيات إلى عدة نقاط ساخنة جنوبي العاصمة طرابلس، تحت ستار الهدنة، من ضمنها منطقة خلة الفرجان والدريبي، في استغلال واضح للهدنة التي أعلنت عنها بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ووافق الجيش الوطني عليها.

وأشار إلى أن الميليشيات ارتكبت خروقات للهدنة، عندما استهدفت قوات الجيش في محور طريق المطار، يوم أمس الأحد، الأمر الذي أدى إلى وقوع اشتباك محدود، إضافة إلى إطلاق ميليشيا لواء الصمود التي يقودها المطلوب دوليًا صلاح بادي قذائف هاون على تمركزات للجيش في جنوب طرابلس.

واعتبر المصدر أن ”ذلك يؤكد أن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج لا يملك أي سلطة على الميليشيات المسيطرة على العاصمة طرابلس“، وفق تعبيره.

وكانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا، رحبت بالهدنة التي أعلنتها البعثة الأممية في ليبيا، بمناسبة قدوم عيد الأضحى.

وأعلنت الدول في بيان مشترك، أمس الأحد، استعدادها لمساعدة البعثة الأممية، في تنفيذ الهدنة، والتعامل مع أي محاولة اختراق لها.

وطالب البيان، بضرورة أن تكون الهدنة مرفقة بإجراءات لبناء الثقة والوصول إلى وقف إطلاق النار، والعودة للحوار الشامل، لأجل ترسيخ الحلول السياسية للأزمة في ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com