الحكومة التونسية تنفي استقالة الشاهد من منصبه بهدف ترشحه للرئاسة – إرم نيوز‬‎

الحكومة التونسية تنفي استقالة الشاهد من منصبه بهدف ترشحه للرئاسة

الحكومة التونسية تنفي استقالة الشاهد من منصبه بهدف ترشحه للرئاسة

المصدر: تونس ـ إرم نيوز

نفى الناطق الرسمي باسم رئاسة الحكومة، إياد الدهماني، استقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد في صورة إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

 وبحسب الدهماني، فإن ”استقالة رئيس الحكومة تعني استقالة الحكومة برمتها“، بينما لم يستبعد إمكانية تفويض رئيس الحكومة لشخصية أخرى تخلفه“.

وقال إياد الدهماني، في تصريح لإذاعة ”شمس“ المحلية، إن استقالة الشاهد أمر ”شبه مستحيل“ لافتًا إلى أنه من الاستحالة تكوين حكومة جديدة وتكليف شخصية وطنية بإجراء مشاورات في هذا الخصوص.

وتابع الدهماني قائلًا: ”من يدعو رئيس الحكومة للاستقالة هو حتمًا يرغب بتأجيل الانتخابات“، مشيرًا إلى أن ”كل رؤساء الحكومات في الديمقراطيات يواصلون عملهم بشكل عادي حتى وإن كانوا مترشحين لرئاسة الجمهورية أو لرئاسة البرلمان، قائلًا: ”المهم أن لا يكون هناك استعمال لموارد الدولة“.

وكان رئيس الشاهد قد التقى برئيس تونس المؤقت محمد الناصر، يوم الثلاثاء الماضي، وهو ما جعل البعض يذهب إلى أن رئيس الحكومة التقى محمد الناصر لتقديم استقالته والتفرغ لحملته الانتخابية لخوض الاستحقاق الرئاسي.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر من داخل حزب ”تحيا تونس“، أن رئيس الحزب ورئيس الحكومة يوسف الشاهد سيعلن مساء يوم الخميس، عن ترشحه رسميًّا للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

وقالت مصادر لـ ”إرم نيوز“ إن رئيس الحكومة التونسية سيعلن مساء يوم الخميس عن قبوله دعوة حزب ”تحيا تونس“ للترشح للانتخابات الرئاسية، وأنه سيتوجه خلال الساعات المقبلة لتقديم أوراق ملفه لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، خصوصًا وأن باب قبول الترشحات سيغلق يوم غد الجمعة الـ 9 من آب أغسطس الجاري.

وبذلك سيكون الشاهد منافسًا قويًّا لكل من وزير الدفاع في حكومته، عبد الكريم الزبيدي، الذي أعلن ترشحه رسميًّا لخوض الاستحقاق الرئاسي يوم الأربعاء، ومرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو، ورئيس حزب ”البديل“، المهدي جمعة ونبيل القروي، مالك قناة ”نسمة“ الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com