منظمة: مسؤولو حكومة الشاهد ”الأكثر فسادًا“ في تونس – إرم نيوز‬‎

منظمة: مسؤولو حكومة الشاهد ”الأكثر فسادًا“ في تونس

منظمة: مسؤولو حكومة الشاهد ”الأكثر فسادًا“ في تونس

المصدر: تونس - إرم نيوز

وصفت منظمة ”أنا يقظ“ المعنية بمكافحة الفساد في تونس، المسؤولين في الحكومة التونسية ونواب البرلمان، بأنهم الأكثر ضلوعًا في قضايا فساد، ما يشكل إحراجًا كبيرًا لحكومة يوسف الشاهد التي تقول: إنها تخوض حربًا غير مسبوقة على الفساد.

وقالت المنظمة في تقرير لها، إن 31% من التونسيين يرون أن الفساد ينتشر في بلدهم، خصوصًا بين المسؤولين الحكوميين، بينما يرى 30% من التونسيين أن الفساد ينتشر خصوصًا في البرلمان.

جاء ذلك، في تقرير عرضته المنظمة بعنوان، ”بارومتر الفساد العالمي أفريقيا 2019“ الذي أنجزته منظمة الشفافية الدولية، وشمل دراسة على 47 ألف مواطن من 25 دولة أفريقية منها تونس.

وجاء في التقرير أن 67% من التونسيين يرون أن الفساد تفاقم خلال الـ12 شهرًا الأخيرة، وأن 64% منهم يعتبرون أن الحكومة غير جادة في محاربته.

وقال رئيس المنظمة أشرف العوادي، إن معدلات الرشوة في تونس شهدت ارتفاعًا من 9% سنة 2015 إلى 18% سنة 2019.

وأشار العوادي إلى أن نسبة الفساد في المدارس العمومية بتونس ارتفعت خلال نفس الفترة من 2 إلى 8%، وفي المستشفيات من 8 إلى 11%.

ويعتبر مراقبون أن ارتفاع نسب الفساد في تونس يؤكد أن الحملة التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد لمحاربة الفساد لم تحقق أي نتائج واضحة.

يأتي ذلك، رغم تعهد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، مؤخرًا، بالاستمرار في الحرب على الفساد خلال 2018، واصفًا إياها بـ“أم المعارك“، التي تتعرض إلى حملة تشكيك من قبل جهات لم يحددها.

وقال الشاهد في وقت سابق: إن ”الحرب على الفساد في تونس ستتواصل لاستهداف الضالعين والمشتبه بهم في قضايا فساد بمعية الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وكل الجمعيات والتونسيين، رغم التشكيك“.

وفي مايو/ أيار الماضي، أطلقت الحكومة التونسية حملة إيقافات وتجميد أموال ممتلكات لقرابة 20 رجل أعمال، في إطار الحرب على الفساد التي شككت في جديتها أحزاب المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com