الرئيس الموريتاني المنصرف يصرّح بممتلكاته

الرئيس الموريتاني المنصرف يصرّح بممتلكاته

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

صرح الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز اليوم الأربعاء، للجنة الشفافية المالية عن حجم ومصدر ممتلكاته، وذلك قبل يوم من تسليمه السلطة للرئيس المنتخب محمد ولد الغزواني.

وسلم الرئيس الموريتاني التصريح بممتلكاته، بحضور رئيس المحكمة العليا، ورئيس لجنة الشفافية في الحياة العمومية، ولم يكشف عن رقم يحدد حجم ممتلكات الرئيس، واكتفت الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية، بنشر خبر الكشف عن الممتلكات دون تفاصيل.

وتتهم المعارضة في موريتانيا الرئيس المنتهية ولايته، ”بالفساد والنهب الممنهج لمقدرات الدولة ومواردها، وإفراغ حسابات الدولة لدى البنك المركزي، والخزينة العامة، وإبرام صفقات بالتراضي“، دون تقديم أدلة على ذلك.

وطالبت المعارضة خلال السنوات العشر التي حكم فيها ولد عبد العزيز البلاد، بضرورة تصريحه بممتلكاته امتثالًا للقانون، وإعلان حجم الممتلكات للعموم، لكن الرئيس الموريتاني أكد أنه صرح بممتلكاته قبيل تسلمه السلطة عام 2010 ، فيما لاينص القانون على نشر تصريح الرئيس للعامة.

وينص القانون الموريتاني، على ضرورة تصريح عدد من المسؤولين في الدولة بممتلكاتهم قبل استلام مهامهم، وبعد مغادرتهم لها.

ويشمل قانون التصريح بالممتلكات رئيس الجمهورية والوزير الأول وأعضاء الحكومة، والقضاة والأمناء العامين، وقادة أركان الجيش ورؤساء البعثات الدبلوماسية، والمعتمد على أموال الجيش والدرك والحرس، وعشرات المسؤولين الآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com