عشية تنصيبه رئيسًا.. ماذا ينتظر الموريتانيون من غزواني؟ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

عشية تنصيبه رئيسًا.. ماذا ينتظر الموريتانيون من غزواني؟ (فيديو)

عشية تنصيبه رئيسًا.. ماذا ينتظر الموريتانيون من غزواني؟ (فيديو)

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

من المقرر أن يتم تنصيب الرئيس الموريتاني المنتخب محمد ولد الغزواني الخميس، في العاصمة نواكشوط، في حفل يحضره العديد من الرؤساء الأفارقة، والممثلين عن الدول العربية والأوروبية.

ويتسلم ولد الغزواني السلطة من الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز، الذي حكم البلاد لمدة عشر سنوات، وقد تباين تقييم الموريتانيين لفترة حكمة.

ويواجه الرئيس الموريتاني الجديد، ملفات عدة عليه التعامل معها، أبرزها ملف الوحدة الوطنية، الذي يعتبر إحدى الركائز الأساسية لاستقرار البلاد التي يتشكل سكانها من مجموعة من الأعراق المختلفة.

ويري الشارع الموريتاني أن على ولد الغزواني، أن يتعامل ملفات اقتصادية تمس حياة المواطن بشكل مباشر، وعليه العمل على تحسين الظروف المعيشية للسكان، الذين يعيش أغلبهم تحت خط الفقر، من خلال تخفيض أسعار المواد الأكثر استهلاكًا، ورفع الأجور، وخفض الضرائب.

ملفات أخرى ينبغي على ولد الغزواني التعامل معها أبرزها التعليم والصحة، خاصة في ظل تدني نسبة النجاح في مسابقة البكالوريا ( الثانوية العامة) والتي لم تتجاوز 8%  خلال العام الجاري، ما دفع بعض الأكادميين والسياسيين للمطالبة بمراجعة النظام التعليمي في البلاد، وإجراء عملية إصلاح شاملة، بهدف انتشال هذا القطاع، الذي اعترف ولد الغزواني خلال الحملة الرئاسية أنه يحتاج لمزيد من الإصلاح.

أما في المجال الصحي، فإن إضرابات الأطباء المتكررة، وتراجع الحكومة مرارًا عن تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع النقابات، وظروف المستشفيات، وسوق الأدوية المزورة، كلها ملفات شائكة على الرئيس المنتخب التعامل معها بالسرعة والحذر المطلوبين.

ملف الفساد يعتبر أحد الملفات الحساسة في ظل الاتهامات الموجهة للنظام الحالي، وإفلاس عدة مؤسسات تابعة للدولة خلال السنوات الأخيرة، وجهت أصابع الاتهام فيها إلى جهات معينة في النظام المنصرف، واتهامات بعمليات نهب منظم لثروات البلاد، وإبرام صفقات بالتراضي لصالح بعض الأطراف المحسوبة على الرئيس المنتهية ولايته أو الحكومة.

وحسب بعض المواطنين الذين استطلعت ”إرم نيوز“ آراءهم، فإن هنالك الكثير من الآمال المعقودة على الرئيس الجديد، لكن تلك الآمال يجب أن لاتتخطي حدود المعقول، وعلى الموريتانيين التحلي بالكثير من الواقعية، وعدم رفع سقف تلك الآمال المعقودة على الرئيس الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com