الغنوشي ”يغازل“ وزير الدفاع بعد دعوات ترشحه لرئاسة تونس‎ – إرم نيوز‬‎

الغنوشي ”يغازل“ وزير الدفاع بعد دعوات ترشحه لرئاسة تونس‎

الغنوشي ”يغازل“ وزير الدفاع بعد دعوات ترشحه لرئاسة تونس‎

المصدر: زينة بن بلقاسم – إرم نيوز

غازل رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي، وزير الدفاع التونسي عبدالكريم الزبيدي، قائلًا إنه ”رجل وطني وخدم البلاد“، وذلك بعد تصاعد الدعوات الداعمة له للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال راشد الغنوشي في تصريح لإذاعة ”إكسبريس“ المحلية، إنه يعتبر عبدالكريم الزبيدي ”صديقًا“ ويراه ”مؤهلًا مثل غيره للترشّح إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة“، مشيرًا إلى أن الاختيار بيد الشعب التونسي.

وعبدالكريم الزبيدي، هو آخر وزير التقى به الباجي قايد السبسي قبل وفاته بثلاثة أيام، حيث يعدّ من أقرب الشخصيات السياسية إلى الرئيس التونسي الراحل.

ومنذ وفاة الرئيس التونسي، تصاعدت الدعوات لترشيح وزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي للانتخابات الرئاسية، باعتباره رجل دولة قادرًا على استكمال ما بدأه قايد السبسي وعلى قيادة تونس خلال المرحلة المقبلة، وفق تعبيرهم.

وجاءت الدعوات من نشطاء بالمجتمع المدني ووجوه سياسية، اعتبرت أنّ الزبيدي ”يمثّل واحدًا من أكثر الوزراء الذين يحظون بإجماع واحترام شعبي، خاصة أنّ الرجل هو الوزير الوحيد الذي يرفض الحصول على راتب شهري مقابل تقلّده منصب وزير للدفاع“.

ويُعتبر الزبيدي أكثر من شغل هذا المنصب عقب 2011، ففي تعديل وزاري في حكومة محمد الغنوشي الثانية، في 27 كانون الثاني/يناير 2011، أصبح الزبيدي وزيرًا للدفاع خلفًا لرضا قريرة، وبقي في هذا المنصب في حكومة الباجي قايد السبسي، ثم في حكومة حمادي الجبالي، وذلك حتى 13 آذار/ مارس 2013، وهو الوزير الوحيد الذي حافظ على مكانه بعد الانتخابات التأسيسية وصعود حكومة ”الترويكا“ التي قادتها حركة النهضة الإسلامية.

وعاد الزبيدي لتقلّد المنصب ذاته في 12 أيلول/ سبتمبر 2017، ولا يزال إلى اليوم في منصبه هذا، وقد رفض الزبيدي مرارًا التعليق على طرح فرضية ترشحه للانتخابات الرئاسية مستقبلًا، واكتفى بالقول إنّ سجله السياسي وراؤه، وهو لا يفكّر في الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com