”الدستوري الحر“ يتهم أحزابًا تونسية بالمتاجرة بوفاة السبسي (فيديو)

”الدستوري الحر“ يتهم أحزابًا تونسية بالمتاجرة بوفاة السبسي (فيديو)

المصدر: صفاء رمضاني وعمر السويسي – إرم نيوز

اتّهمت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسى، بعض الأطراف السياسية التونسية بالمتاجرة بوفاة الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، وتوظيف ذلك من أجل تصفية حساباتها السياسية، قبل أشهر من الانتخابات المرتقبة في البلاد.

 ونفت موسى، في حوار خاص مع ”إرم نيوز“، نيتها مقاطعة جنازة السبسي، مشيرة إلى أن ”تصريحها تمّ التلاعب به وأخرج عن سياقه“، مؤكدة أن ”حزبها الوحيد الذي نظم موكبًا رسميًا لتأبين السبسي، إضافة إلى تلاوة آيات من القرآن ترحمًا عليه وتكريمه من خلال الحديث عن مناقبه و إنجازاته ونضالاته“.

 جاء ذلك تعليقًا على ما تمّ تداوله من تصريحات منسوبة لموسى، قالت فيها إنها لا تعترف بالمنظومة الحالية وإنها ستقاطع جنازة السبسي، الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا وغضبًا شعبيًا.

وقالت موسى: إن ”الهدف من الترويج لهذه الإشاعة هو  شنّ حملة ممنهجة لضرب القاعدة الانتخابية للحزب قبل أشهر قليلة من موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية“، مبينة أنه“إذا تم توجيه دعوة لنا فسنكون حاضرين في جنازة الرئيس، وإذا كان الحضور لتأبين الرئيس مفتوحًا للجميع فسنكون في الصفوف الأمامية الأولى“.

أما بخصوص الأطراف التي سعت إلى إخراج كلامها عن سياقه، أفادت بأن ”هذه الحملة يقف وراءها الخصوم السياسيون للحزب، الذين تجندوا وتكتلوا لضرب الحزب الدستوري الحر لأنه يطرح تغييرًا جذريًا في الحياة السياسية“.

وحول قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتقديم موعد الانتخابات الرئاسية إلى 15 أيلول/سبتمبر المقبل، رأت أنه ”لا بد أن يتم احترام المواعيد الدستورية واحترام القانون، وأنه يجب على الهيئة أن تمنح الوقت للمترشحين لتقديم ترشيحاتهم والترويج لحملتهم الانتخابية، وتحديد رزنامة انتخابية تحترم موعد الـ 90 يومًا“.

وبخصوص ترشحها للانتخابات الرئاسية، أوضحت موسى أنها ”ستعلن عن قرارها عبر وسائل الإعلام، وذلك بعد الانتهاء من تقديم قوائم الانتخابات التشريعيّة“، نافية في الوقت ذاته ”دخولها في تحالفات سياسية مع أحزاب أخرى لخوض الاستحقاق الانتخابي في تونس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com