بعد وفاة السبسي.. دعوات للوحدة الوطنية في تونس وجنازة رسمية السبت

بعد وفاة السبسي.. دعوات للوحدة الوطنية في تونس وجنازة رسمية السبت

المصدر: تونس - إرم نيوز

أصدرت رئاسة الجمهورية التونسية بيانًا، دعت فيه الشعب التونسي إلى الوحدة الوطنية، والتكاتف من أجل تجاوز المرحلة الراهنة، وذلك بعد إعلان وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي بعد صراع مع المرض.

و جاء في البيان: ”ببالغ الحسرة ومنتهى الأسى، وبقلوب يملؤها الإيمان والخشوع، تنعى تونس أحد أكبر رجالاتها وبُناتِها رئيس الجمهورية، محمد الباجي قايد السبسي، الذي نذر حياته لخدمة بلاده وأفنى العمر مُرابطًا من أجلها، حتى تكون وتظلّ حرّة منيعة مدنية متأصلة حديثة أبد الدهر.

وأضاف: ”لقد آمن الفقيد الكبير بتونس وببناتها وأبنائها، وأسهم إبان الاستقلال في كل المواقع السيادية في بناء الدولة وقرّب بعد الثورة بحكمته وصبره وسعة صدره بين النفوس والضمائر، فجنّب شعبها ويلات التدافع والتصادم وقاد مرحلة الانتقال الديمقراطي، وكان حريصًا على بناء المؤسسات الدستورية واستكمالها“.

و تابع قائلًا: “ في هذه الفاجعة وهذا الظرف الدقيق تدعو رئاسة الجمهورية الشعب التونسي كافة إلى الوحدة الصماء والصبر والتكاتف والالتفاف حول مؤسساته الدستورية؛ صونًا لمستقبل تونس وحاضرها“.

رئيس مؤقت

من جانبه، أكد محمد الناصر رئيس البرلمان التونسي أن الدولة التونسية تستمر في سيرها العادي، وأن الدستور يمكّن رئيس البرلمان من تولّي منصب رئيس البلاد بشكل مؤقت في حالة الوفاة.

وأضاف محمد الناصر في تصريح للقناة الرسمية التونسية، أنه يريد التوجه بنداء عاجل للشعب التونسي، ويطالبه بالتضامن والوحدة.

وثمّن الناصر، ما قام به السبسي في بناء دولة الاستقلال ورئاسة البلاد، مشيدًا بمجهوداته في بناء الدولة التونسية.

جنازة وطنية

في الإطار ذاته، أكد مصدر من رئاسة الجمهورية التونسية، اليوم، أنّه سيتم تنظيم موكب جنازة وطنية للرئيس الراحل السبسي، بعد غد السبت.

وبحسب المصدر، من المنتظر أن يحضر موكب الجنازة زعماء عرب، وآخرون من مختلف أنحاء العالم، حيث تم اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لضمان وصول الوفود المشيعة.

وسيتم نقل جثمان السبسي إلى مقبرة ”الجلاز“، كبرى المقابر التونسية وسط العاصمة، حيث ستقام مراسم جنازة وطنية رسمية، وفق المصدر.

تأجيل الفعاليات

بدورها، أعلنت وزارة الشؤون الثقافية التونسية، تأجيل المهرجانات الثقافية والفنية المقررة، وقال مدير المؤسسة الوطنية لتنمية التظاهرات الثقافية محمد الهادي الجوني، إنه تمّ إيقاف عروض المهرجانات التابعة لوزارة الشؤون الثقافية بطلب من الوزير محمد زين العابدين.

وأوضح الجويني في تصريح إعلامي، أن إدارات المهرجانات الدولية والمحلية بالعاصمة وبالمحافظات ستوقف عروضها طيلة 3 أيام مبدئيًا إلى حين إعلان مؤسسة رئاسة الجمهورية رسميًا عن عدد أيام الحداد الوطني.

وأضاف: ”عدد أيام العروض المتوقفة ستتساوى مع عدد أيام الحداد الرسمي”، مشيرًا إلى أنه اتصل اليوم بسامي اللجمي صاحب عرض ”الزيارة“ المزمع عرضه الليلة بالمسرح الأثري بقرطاج بمناسبة عيد الجمهورية لإعلامه رسميًا بإيقاف العرض.

وتابع الجويني: ”عرضا ناصيف زيتون المبرمج غدًا الجمعة، وغالية بنعلي المبرمج لبعد غد السبت، سيتم ايقافهما أيضًا في انتظار إعلان الحداد الرسمي“، مؤكدًا استئناف العروض بعد الحداد.

وأعلنت رئاسة الجمهورية التونسية، في وقت سابق اليوم، وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي عن سنّ تناهز 93 عامًا، وسيتولى رئيس البرلمان محمد الناصر رئاسة الجمهورية التونسية مؤقتًا إلى حين إجراء انتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com