بنكيران مهاجمًا حزبه الحاكم بالمغرب: لم يعد يشرفني الانتماء إليه (فيديو)

بنكيران مهاجمًا حزبه الحاكم بالمغرب: لم يعد يشرفني الانتماء إليه (فيديو)

المصدر: الرباط - إرم نيوز

وجَّه عبدالإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية المغربي والذي شغل منصب رئيس الحكومة في الفترة الممتدة من العام 2012 إلى 2016، انتقادات شديدة اللهجة لـ ”إخوانه“ في الحزب الحاكم بسبب تصويته على ”قانون فرنسة التعليم“ المثير للجدل.

وقال بنكيران في كلمة مصورة بثها عبر موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، مساء يوم السبت، إن الأمين العام للحزب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ارتكب خطأ جسيمًا عندما صوت فريقه بالبرلمان على القانون الإطار الخاص بالتعليم، الذي يسمح بتدريس بعض المواد باللغات الأجنبية خصوصًا الفرنسية.

وشدد على أن هذا القانون لا يصب في مصلحة الشعب المغربي، وإنما يُلبّي رغبات النفوذ الاستعماري بالمغرب.

وزاد بنكيران بلهجة غاضبة ”حزب له مرجعية إسلامية يتنازل عن العربية في التعليم، ويحل محلها لغة الاستعمار هذه مصيبة وفضيحة.. لقد أصبحنا أضحوكة الزمان“. داعيًا حزبه إلى الانسحاب من الحكومة بعد تصويته على مشروع ”فرنسة التعليم“.

وأكد قائد ”إخوان“ المغرب السابق، أن ”التصويت على هذا القانون من عدمه يدخل ضمن نطاق المبادئ والرجولة السياسية“.

وكشف بنكيران أنه يفكر في مغادرة الحزب بعد وقوع هذه ”الفضيحة“، مشيرًا إلى أنه لا يشرفه الانتماء إلى حزب صوتت أمانته العامة على إسقاط العربية من تدريس العلوم وتعويضها بالفرنسية.

وتسبب ”قانون فرنسة التعليم“ والذي صادقت عليه لجنة برلمانية، الثلاثاء، في أزمة داخل صفوف العدالة والتنمية وذراعه الدعوية حركة التوحيد والإصلاح، إذ عبَّرت هذه الأخيرة عن استنكارها لمصادقة البرلمان على قانون إصلاح التعليم والذي يتضمن فرنسة المواد العلمية والتقنية.