محمد السادس يهنئ بن صالح بفوز الجزائر بكأس أمم أفريقيا

محمد السادس يهنئ بن صالح بفوز الجزائر بكأس أمم أفريقيا

المصدر: الرباط- إرم نيوز

بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى عبد القادر بن صالح، رئيس الدولة للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وذلك بمناسبة فوز المنتخب الجزائري لكرة القدم بكأس أفريقيا للأمم 2019، التي احتضنت مصر أطوارها النهائية.

ومما جاء في برقية الملك: ”يطيب لي، بمناسبة فوز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، عن جدارة واستحقاق، بكأس أفريقيا للأمم 2019، التي احتضنت مصر الشقيقة أطوارها النهائية، أن أعرب للشعب الجزائري الشقيق عن أحر التهاني بهذا الإنجاز الكروي القاري لكرة القدم الجزائرية“.

وأضاف العاهل المغربي: ”وبهذه المناسبة التاريخية، يسعدني باسمي شخصيًا، وباسم الشعب المغربي قاطبة، أن نشاطر الشعب الجزائري الشقيق مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا التتويج المستحق، خاصة أن الأمر يتعلق بفوز بلد مغاربي جار وشقيق، وكأن هذا التتويج هو بمثابة فوز للمغرب أيضًا“.

وأمام هذا التألق الرياضي الكبير، أردف الملك قائلًا: ”لا يسعني إلا أن أتقدم للشعب الجزائري الشقيق، ومن خلاله لكافة مكونات منتخبه الوطني، لاعبين وأطرًا تقنية وطبية وإدارية، بأصدق عبارات الإشادة والتقدير، بالأداء التقني الرفيع، وبالروح التنافسية العالية، التي أبان عنها هذا المنتخب الطموح، طيلة مباريات هذه البطولة الأفريقية المتميزة“.

وكان العاهل المغربي، الملك محمد السادس، قد أكد في خطابه الأخير بمناسبة الذكرى الـ43 لـ“المسيرة الخضراء“ أنه مستعد لفتح صفحة جديدة مع الجارة الشرقية الجزائر بهدف تجاوز الخلافات الثنائية، واقترح إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها.

ولم يصدر أي رد رسمي عن السلطات الجزائرية، في ظل تصريحات سابقة لمسؤولين جزائريين بأن فتح حوار بين البلدين يتطلب شروطًا قبلية، منها وقف الحملات الإعلامية، وإبعاد ملف الصحراء الغربية عن أي مشاورات بين البلدين.

ويعتبر النزاع المغربي الجزائري من أطول النزاعات بين الدول المتجاورة في العالم، وبدأ بالسلاح في ستينيات القرن الماضي، واستمر بحرب كلامية وإجراءات انتقامية، أدخلتهما في دوامة مستمرة من التوتر.

وباءت كل محاولات الصلح السابقة بالفشل. وتساند الجزائر بشكل كبير جبهة ”البوليساريو“ التي تطالب باستفتاء لتقرير المصير في منطقة الصحراء المتنازع عليها، في وقت يؤكد فيه المغرب أن هذا الإقليم ”جزء أساس من ترابه“. وبدلًا من الاستفتاء تطرح المملكة المغربية مقترح الحكم الذاتي.