الجزائر.. التحقيق مع عمار غول بشبهات فساد متعلقة بـ“فضيحة القرن“

الجزائر.. التحقيق مع عمار غول بشبهات فساد متعلقة بـ“فضيحة القرن“

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أعلن المدعي العام بالمحكمة العليا الجزائرية، ليل الثلاثاء، عن بدء إجراءات المتابعة القضائية الفعلية ضد وزير الأشغال العامة والنقل السابق عمار غول، في قضايا فساد تخص رجلي الأعمال المعتقلين، علي حداد ومحي الدين طحكوت.

وأشار النائب العام لدى الهيئة القضائية الأولى في البلاد، إلى أن إجراءات تتبع السيناتور عمار غول من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا جاءت عقب تنازله عن حصانته البرلمانية بوصفه عضوًا بمجلس الأمة عن الثلث الرئاسي المعين من طرف الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

واستمع قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة الجزائرية قبل أيام، إلى أقوال ”غول“ بشأن شبهات تورطه في قضية رجل الأعمال الموقوف علي حداد، وأبرزها تلاعبات بصفقة ”القرن“ وهي مشروع الطريق السيار الرابط بين حدود الجزائر مع تونس والمغرب.

ويقود عمار غول حزب ”تجمع أمل الجزائر“ بعد انشقاقه عن حركة مجتمع السلم الإسلامية، حتى صار من أشدّ الموالين للرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، الذي عينه بالحكومة لأكثر من 15 عامًا، وقلده عدة مناصب وزارية ثم أدخله مجلس ”السينا“.

وتُلاحق تهم الفساد وتبديد المال العام والتلاعب بالصفقات والتمويل الخفي للأحزاب السياسية وسوء استغلال المنصب والكسب غير المشروع، الوزير السابق عمار غول الذي لم تُفتح بعد قضيته مع الاجتماع ”المشبوه“ مع شقيق بوتفليقة وقائدي المخابرات السابقين وقادة أحزاب موالية في 27 مارس/آذار الماضي.

وقالت تسريبات إعلامية وقتها، إن اجتماع منتجع ”زرالدة“ بحث خططًا للانقلاب على رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، وتعيين قائد عسكري آخر في مكانه، بسبب معارضته استمرار بوتفليقة في الحكم، ومطالبته بالتخلي ”فورًا“ عن منصبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com