مسؤول ليبي: نحو 400 مهاجر لا يزالون في مركز إيواء تاجوراء بعد قصفه

مسؤول ليبي: نحو 400 مهاجر لا يزالون في مركز إيواء تاجوراء بعد قصفه

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

قال رئيس اللجنة الليبية لحقوق الإنسان عبدالكريم حمزة، إن حوالي 400 شخص من جنسيات أفريقية، ما زالوا موجودين داخل مركز إيواء تاجوراء الذي تعرض لقصف جوي استهدف أحد عنابره وأوقع عشرات القتلى.

ووصف حمزة في حديث لـ“إرم نيوز“، حالة المهاجرين الذين زارهم يوم الخميس، بالمزرية ”، كونهم مذعورين وخائفين من أن يلقوا مصير زملائهم الذين قتلوا في الأحداث التي شهدها المركز“.

وأشار إلى أنه ”يتم العمل حاليًا على نقلهم إلى مركز إيواء آخر بعيد عن مناطق النزاع والتوتر“.

وحول مطالب أممية بنقل المهاجرين إلى مراكز آمنة تشرف عليها قوات دولية، قال إن ذلك ”لم يناقش“، مؤكدًا أن حراسًا ليبيين من جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية سيتولون إدارة المركز الذي سيكون داخل طرابلس، ولكن في مكان بعيد عن الاشتباكات.

وشدد على أنه ”يستوجب على السلطات المعنية بالهجرة العمل على حماية المهاجرين وإبعادهم من مناطق التوتر والنزاع في مدينة طرابلس ومحيطها، وعدم إعادة من يتم إنقاذهم في عرض البحر إلى ليبيا، والعمل على تسريع برامج العودة الطوعية بالتعاون مع المنظمات الدولية وفي مقدمتها المنظمة الدولية للهجرة iom“.

وحث دول الاتحاد الأوروبي على ”تحمل مسؤوليتها القانونية والإنسانية تجاه المهاجرين وطالبي اللجوء، وذلك من خلال التوقف عن إعادة المهاجرين وطالبي اللجوء إلى ليبيا والمساعدة على الإسراع في استكمال آليات إعادة التوطين في النيجر وترحيل المهاجرين العالقين في ليبيا“.

وأكد تقرير صادر عن الأمم المتحدة، الخميس، أن مركز تاجوراء للمهاجرين، تعرض لغارتين جويتين تسببتا بمقتل 53 شخصًا، بينهم 6 أطفال، كما أصيب 130 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com