”من حقنا نعرفو“.. حملة تونسية تطالب بالكشف عن حالة السبسي الصحية

”من حقنا نعرفو“.. حملة تونسية تطالب بالكشف عن حالة السبسي الصحية

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة تطالب الحكومة التونسية بالكشف عن الحالة الصحية لرئيسهم، الباجي قائد السبسي، الذي يرقد بالمستشفى العسكري بالعاصمة التونسية؛ وذلك على خلفية تضارب الروايات حول حقيقة تدهور وضعه الصحي.

وتداول عدد من التونسيين وسم ”من حقنا نعرفو“ (من حقنا أن نعرف)، لمعرفة الوضع الصحي للرئيس الباجي قائد السبسي، الذي يرقد بالمستشفى العسكري بالعاصمة تونس، منذ الخميس الماضي؛ إثر وعكة صحية ألمت به.

وأكد الناشطون اعتراضهم على ما وصفوها بـ ”الهرسلة المعلوماتية“ غير الدقيقة، وتداول تصريحات متضاربة من مصادر لا تمتلك شرعية سياسية، وفق ما جاء في بيان لهم.

وقال الناشطون في بيان متداول على مواقع التواصل، إنه ”اعتراضًا على ما تعرضنا له كشعب من هرسلة معلوماتية، وصونًا لهذا البلد من أي بلبلة قانونية أو سياسية قد تخلق ثغرات مؤسساتية في مرحلة حاسمة من المسار الانتخابي، نطالب بإعلام كافة المواطنين والمواطنات بحالة رئيس الجمهورية الصحية، ومدى انعكاس ذلك على منصبه وممارسته لصلاحياته، بصفة دورية، من مصادر لا يشوبها تضارب للمصالح، مباشر أو غير مباشر، وأن يستند هذا الإعلام لوثائق طبية يتم عرض محتواها على العموم، بما يحفظ كرامة المريض وحق المواطن في المعلومة“.

بدوره، كتب هشام عجبوني على صفحته بـ“فيسبوك“ تدوينة جاء فيها، لسنا جمهورية موز…. المشكلة أن الأخبار المتعلقة بتطور صحة رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلّحة تأتينا من ابن رئيس الجمهورية وليس من مؤسسات الدولة“.

وأكد نجل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، السبت، أن والده ”لم يعد في خطر“، ويمكن أن يغادر المستشفى الإثنين أو الثلاثاء.

قال حافظ قائد السبسي، وفي تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ”الرئيس بات أفضل حالًا، لم يعد بخطر ونأمل بأن يغادر المستشفى الإثنين أو الثلاثاء“.

ونقل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي (92 سنة) الخميس الماضي، إلى المستشفى العسكري بالعاصمة تونس؛ بعد تعرضه لوعكة صحية حادة، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

وبعد يوم من نقله إلى المستشفى، أعلنت رئاسة الجمهورية أن الحالة الصحية لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في تحسن، وأنه أجرى مكالمة هاتفية مع وزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com