الغنوشي: لا أستبعد وجود مخطط للتخلّص من الرئيس التونسي

الغنوشي: لا أستبعد وجود مخطط للتخلّص من الرئيس التونسي

المصدر: تونس- إرم نيوز

قال رئيس حركة ”النهضة“ الاسلامية، راشد الغنوشي، مساء الأحد، إنه لا يستبعد وجود مخطط للتخلّص من الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي الذي يرقد منذ الخميس الماضي بالمستشفى العسكري بالعاصمة التونسية عقب تعرضه إلى وعكة صحية وصفت ب“الحادة“.

واعتبر الغنوشي، في مقابلة مع تلفزيون ”حنبعل“ الخاص، أن لا معلومات دقيقة لديه بخصوص تعرض الرئيس الباجي قائد السبسي لحالة تسمم ، وذلك في رده على سؤال حول تصريحات سليم الرياحي، رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر، التي قال فيها إن الرئيس تعرض لتسمم وأن كلا من وزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي، و رئيس البرلمان محمد الناصر، و الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أحبطوا ما قال إنها ”محاولة انقلابية“.

وقال الغنوشي “ إن هناك من يرى أن الباجي قائد السبسي، هو الركيزة الرئيسية في المنظومة الديمقراطية ولا أستبعد فرضية التخطيط للتخلص منه“ .

وحول المحاولة الانقلابية التي تحدث عنها الرياحي ، أفاد الغنوشي بأن الانقلاب يفترض وجود جيش انقلابي مشددا على أنّ الجيش الوطني التونسي هو الذي أشرف على أول انتخابات ديمقراطية عام 2011 مقابل جيوش انقلبت على الديمقراطية مضيفا بالقول :“جيشنا حمى الديمقراطية ولم ينقلب عليها ونتوجه إليه بالتحية“، حسب قوله.

من جانب آخر، عبر الغنوشي عن تعاطفه مع عائلة الرئيس التونسي مؤكدا انها تقبلت التعازي من الداخل والخارج وأن أفرادها كانوا يؤكدون في كل مرة أن الرئيس بخير، مشددا على أن العائلة عاشت حرجا كبيرا وضغطا نفسيا، كاشفا أنه زار الرئيس في المستشفى العسكري يوم الجمعة الماضي.

وقال إن وضع الرئيس بخير وأنه يتعافى متجنبا تأكيد أو نفي تحسن حالته وتبادل الحديث مع زائريه.

وحول تداول الشغور الوقتي أو النهائي ، اعتبر الغنوشي أن ذلك يعكس نوعا من التسرع، مشددا على أنه لا وجود لشغور و أن ذلك بُني على الوهم وتعبئة إعلامية فاسدة ضد استقرار تونس، لافتا إلى أنه في ظل وجود البرلمان الذي قال إنه أصل السلطة لا مخاوف من غياب المحكمة الدستورية مشيرا إلى أن البرلمان قادر على معالجة أي مشكلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com