أمين عام جبهة التحرير في الجزائر: ندعم قيادة الجيش ولا نوالي الفريق قايد صالح ‎

أمين عام جبهة التحرير في الجزائر: ندعم قيادة الجيش ولا نوالي الفريق قايد صالح ‎

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في الجزائر، محمد جميعي، اليوم السبت، دعمه اللامحدود لقيادة أركان الجيش، معتبرًا أنها ”لم تسطُ على الحياة السياسية كما تفعل جيوش أخرى، تستغل ثورات الشعوب للاستحواذ على مكتسبات التغيير“.

وقال محمد جميعي: إن ”دعم الجيش للحراك الشعبي واضح ولا يحتاج لتأويل، لأن تعهدات الفريق أحمد قايد صالح بمرافقة الجزائريين تتجسد كل يوم“.

وأبرز جميعي، الذي اعتلى قيادة الجبهة بعد رحيل الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة عن الحكم، أن موقف الحزب ”فيه ولاء للوطن والدولة وليس لأشخاص“، في محاولة واضحة من الرجل التبرؤ من ”تهمة“ موالاة قائد الأركان الفريق قايد صالح.

وذكر زعيم جبهة التحرير الجزائرية في لقاء مع مسؤولي حزبه بالمحافظات، أن ”الانتخابات الرئاسية المقبلة تعني الجبهة كما تعني الجزائريين، ولذلك نرافع دومًا لضرورة إجرائها في أقرب وقت ممكن، وفق التوجه المعلن عنه من قبل المؤسسة العسكرية“.

وخلص الأمين العام لحزب الغالبية البرلمانية في الجزائر إلى أن ”الجيش ثابت على وطنيته وصبره والتزامه بالحلول السلمية، ونحييه على التزامه بأدواره الدستورية، وتحية للشعب الذي يدرك أن الهجمات ضد الجيش هي لضرب البلاد“.

ومنذُ انتخابه أمينًا عامًا جديدًا للحزب القوي، يقود ”جميعي“ لقاءات ماراثونية مع كوادر جبهة التحرير الوطني، لدعم خطط الجيش وترميم صورة الحزب المرتبطة بسياسات حكم الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، وسط مطالب بإحالة الجبهة التاريخية على المتحف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com