سياسي تونسي: السبسي تعرّض لتسمّم‎

سياسي تونسي: السبسي تعرّض لتسمّم‎

المصدر: عماد الساحلي - إرم نيوز

قال رئيس الاتحاد الوطني الحر في تونس، سليم الرياحي، إن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي تعرض مؤخرًا إلى حالة تسمم.

وأضاف سليم الرياحي، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، أن رئيس البلاد الآن يتابع ويسأل حول عمل مؤسسات الدولة وديمومتها و استمرار استقرارها قائلًا: ”أتمنى من كل قلبي شفاءً عاجلًا وعودة سريعة لممارسة نشاطه ومهامه الوطنية بصفة عادية وفي أقرب وقت“.

وشدد الرياحي على أنّ رئيس الجمهورية هو الضامن اليوم لحسن تطبيق الدستور ومقاومة كل محاولات الانقلاب عليه وعلى الديمقراطية في غياب المحكمة الدستورية، وفق تعبيره.

ونوّه الرياحي إلى وجود عدد من ”رجالات الدولة الذين كانوا في حجم المسؤولية وعلى درجة عالية من الحكمة والانضباط خلال الساعات الماضية ومنهم وزير الدفاع ورئيس مجلس النواب والأمين العام لاتحاد الشغل، الذين بددوا خيالات المراهقين السياسيين والانقلابيين غير المتمرّسين وذلك بفرض هيبة المؤسسات واستمراريتها واحترام القانون والأعراف“، حسب تعبيره.

وتابع الرياحي ”تبقى الخيبة كبيرة من وجود بعض من المتسلقين في مراكز حساسة في الدولة، لأن ما ارتكبوه البارحة من فظاعات على مستوى الاتصال والتنسيق كانت على درجة كبيرة من الخطورة ، كما أن تحركاتهم كانت عن سوء نية وتنسيق مسبق من أطراف لم تتمكن بعد من فهم مفهوم الدولة والوطن، وستزيحهم الديمقراطية من الواجهة طال الزمان أو قصر“.

جاء ذلك، في وقت أكّد فيه مصدر رئاسي لموقع ”إرم نيوز“، أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لا يزال يتلقى العلاج في المستشفى العسكري في تونس ولم يغادره ، رغم التحسن الملحوظ الذي طرأ على وضعه الصحي، عكس ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح المصدر أنّ صحة الرئيس في تحسن، لكنه لن يغادر المستشفى على الأرجح قبل يوم الاثنين المقبل، حيث سيواصل تلقي العلاج على أيدي الفريق الطبي الذي يتابع حالته الصحية أولًا بأول .