الجيش الليبي يعلن ”غريان“ منطقة عمليات لسلاح الجو

الجيش الليبي يعلن ”غريان“ منطقة عمليات لسلاح الجو

المصدر: عبدالعزيز الرواف و خالد أبو الخير - إرم نيوز

أعلن الجيش الليبي، ليل الخميس، مدينة غريان، منطقة عمليات عسكرية لسلاح الجو، محذرًا المواطنين من الاقتراب من تجمعات وآليات المليشيات.

وقالت غرفة عمليات الكرامة، في بيان متلفز، إن ”غرفة عمليات المنطقة الغربية أعلنت أن أي تحرك لأي آليات عسكرية بمدينة غريان وضواحيها سيكون هدفًا لسلاح الجو الليبي“.

وطالب البيان المواطنين في هذه المنطقة بضرورة الابتعاد عن أماكن تجمع المليشيات.

وأكد أن ”القوات المسلحة تعاملت بمسؤولية مع مدينة غريان ووفت بكامل وعودها، حيث لم ندخل البيوت ولم نشن حملات اعتقال حتى أننا لم ننشر قوات كبيرة في المنطقة كما جرت العادة، باعتبار أننا وسط أهلنا“.

وأضاف: ”لكن الميليشياوي الذي عاش على الفساد والسطو والرزق الحرام، لا يمكن أن يستقيم أو يطالب بدولة مؤسسات بل جاهز لشراء ذمته ممن يدفع له“.

واعتبر البيان ما حدث في مدينة غريان ”انجرارًا وراء مجموعة من عباد المال الذين لم يعوا معنى التسامح الذي تعاملت به القوات المسلحة والوفاء بوعودها“.

وتابع: ”نقول للجميع إن من قام بأي عمل وتآمر من أجل بقاء تنظيم الاخوان وميليشياته واستمراره في نهب ثروة ليبيا وإذلال شعبها والعبث بسيادتها، سيطاله القصاص العادل وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون“.

وأكد أن ”جميع المحاور دون استثناء، أوضاعها ممتازة جدًا، ولا تعاني من أي خلل ، وفي جاهزية تامة لاستكمال مهامها حتى ينعم الوطن يالأمن والاستقرار“.

وبدأ الجيش الليبي في تأمين مدينة غريان بقوات أكبر، منذ ليلة الأربعاء؛ لاستعادة الهدوء في المدينة، وتمكين قوات الأمن من ممارسة عملها بعد الأحداث التي شهدتها المدينة، عقب تحرك خلايا نائمة تابعة لمجموعات متشددة داخلها.

وأوضح مصدر عسكري في مدينة غريان لـ“إرم نيوز“، طالبًا عدم ذكر اسمه، أن ”تشكيلات مسلحة مزودة بالمدفعية تتبع كتيبة سحبان بإمرة اللواء المبروك سحبان، وبمشاركة قوات مشاة مجحفلة بقيادة العميد علي المقرحي، بدأت في انتشرت بتخوم غريان“.

وأشار المصدر إلى ”تحرك قوات من اللواء التاسع إلى تمركزات جديدة لدعم هذه القوات، كما تحركت قوات الاحتياط من مناطق الأصابعة وأولاد بريك؛ لمساندة قوات الجيش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com