برلماني تونسي: السبسي كان في حالة ”شبه وفاة“

برلماني تونسي: السبسي كان في حالة ”شبه وفاة“

المصدر: أنور بن سعيد و محمد الخالدي - إرم نيوز

أكد الصحبي بن فرج النائب عن كتلة الائتلاف الوطني في تونس، مساء الخميس، أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، مر بوعكة صحية ”حادة“، مشيرًا إلى أن المعطيات التي بلغته تؤكد أنه كان حتى منتصف نهار الخميس ”في حالة شبه وفاة“.

وقال بن فرج في تصريحات لقناة“ التاسعة“ الخاصة، إنه ”تم نقل الرئيس السبسي إلى المستشفى العسكري، وحالته تحسنت بعد التدخل الطبي، لكنه ليس في حالة عادية بعد الوعكة التي ألمت به“.

وفي وقت سابق، قال مستشار للرئيس التونسي، إن الوضع الصحي للرئيس ”بدأ يتحسن“.

من جانبها، دعت المعارضة التونسية، مؤسسة الرئاسة، إلى ”مصارحة الشعب بحقيقة الوضع الصحي للرئيس السبسي“، محذرة من ”توظيف هذه الأزمة سياسيًا“.

وطالبت الجبهة الشعبية، إحدى أكبر مكونات المعارضة، الخميس، السلطات التونسية بـ“مصارحة الشعب بحقيقة الوضع الصحي لرئيس الدولة خاصة أمام تضارب التصريحات الرسمية بهذا الشأن“.

وأشارت إلى أنها ”تتابع باهتمام بالغ تدهور الوضع الصحي لرئيس الدولة وتداعياته على الحالة العامة في البلاد لا سيما أن هذا التدهور الصحي يتزامن مع حدوث هجمات خطيرة“.

وحذرت الجبهة في بيان لها من ”مغبة توظيف الأزمة الصحية لرئيس الدولة في صراعات مكونات الائتلاف الحاكم من أجل غايات فئوية ضيقة على حساب مصالح الشعب والوطن“، في إشارة إلى الصراع الخفي بين رأسي السلطة التنفيذية، رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية.

وكانت الرئاسة التونسية أكدت في بيان لها أن الوضع الصحي للسبسي ”مستقر“ دون تقديم مزيد من الإيضاحات، فيما أكدت الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش أن نقل الرئيس إلى المستشفى العسكري كان بطلب منه بعدما أحس بإرهاق.

ونفت قراش أن يكون الرئيس قد أصيب بجلطة أو نوبة قلبية مثلما تم الترويج له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com