العثور على مخبأين للمواد الكيماوية يخصان خلية ”إرهابية“ بالمغرب‎

العثور على مخبأين للمواد الكيماوية يخصان خلية ”إرهابية“ بالمغرب‎

المصدر: أمينة بنيفو -إرم نيوز

قال بيان رسمي للمكتب المركزي للأبحاث القضائية في المغرب، إنه تم العثور يوم  الخميس على مخبأين بضيعتين فلاحيتين في منطقة الحوز القريبة من مراكش ، يخصان الخلية ”الإرهابية“ التي تم تفكيكها قبل يومين.

وأضاف البيان أن ”عمليات التفتيش المنجزة بتاريخ 27 يونيو/ حزيران الجاري، بهذين المخبأين، أسفرت عن حجز كمية من مواد كيماوية ، وكميات أخرى من مسحوق أسود ونشارة الألمنيوم، بالإضافة إلى قنينتين صغيرتين لغاز البوتان، وأقنعة، وأدوات تستعمل في التلحيم، ومصابيح صغيرة وأسلاك كهربائية، وكرات حديدية صغيرة ومتوسطة الحجم، يحتمل استعمالها في صناعة وإعداد مواد متفجرة، وهي المواد التي سيتم إخضاعها للخبرة العلمية من طرف المصالح المختصة“.

وتمكنت السلطات المغربية يوم الثلاثاء الماضي، من تفكيك خلية ”إرهابية“ تتكون من أربعة متشددين موالين لـداعش، تتراوح أعمارهم ما بين 25 و40 سنة، ينشطون بمنطقة الحوز ضواحي مراكش.

وجاء في البيان الرسمي وقتها أن  ”زعيم هذه الخلية الإرهابية الذي قام باستقطاب وتأطير أفراد مجموعته، نسج علاقات مشبوهة مع عناصر تنشط بالخارج بهدف التخطيط والإعداد من أجل تنفيذ عمليات إرهابية خطيرة بالمملكة باستعمال عبوات ناسفة، وذلك تماشيًا مع الأجندة التخريبية لـداعش“.

ويعتبر التهديد ”الإرهابي“على رأس اهتمامات المصالح الأمنية المغربية ، خصوصًا بعد الهزيمة التي تكبدها تنظيم داعش في سوريا والعراق، مما جعل المتابعين يرجحون تصويب مخططاته لبلدان المغرب العربي، كما أن وزارة الخارجية الأمريكية حذرت المغرب لمرات من ”إمكانية وقوع هجمات إرهابية“ على أراضيه، مشيرة إلى أن“ الجماعات ”الإرهابية“ تواصل التخطيط لتنفيذ هجمات في المملكة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com