مظاهرة عمّالية احتجاجًا على تولي ”لباطشة“ رئاسة أكبر منظمة نقابية في الجزائر

مظاهرة عمّالية احتجاجًا على تولي ”لباطشة“ رئاسة أكبر منظمة نقابية في الجزائر

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

احتج مئات النقابيين، اليوم الثلاثاء، أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين ضد تولي سليم لباطشة الأمانة التنفيذية لرئاسة أكبر منظمة نقابية في الجزائر، خلفًا لعبد المجيد سيدي السعيد الذي عمّر 23 عامًا.

وندد الغاضبون، بظروف انتخاب لباطشة أمينًا عامًا جديدًا للاتحاد، خلال جمعية عامة مثيرة، جرت وقائعها ليل الجمعة الأخير، بمشاركة مندوبي محافظات وتغيب آخرين.

ورفض نقابيو الاتحاد الولائي بنقابة الجزائر العاصمة، المشاركة في أشغال العملية الانتخابية، كونها ”تمت بظروف غير قانونية، إضافة إلى عدم أهلية سليم لباطشة الذي ترشح وحيدًا للرئاسة“، وفق تصريحات متطابقة للمحتجين.

ويعيش الاتحاد غليانًا قد يقسمه على أجنحة متصارعة في ضوء الاستقطاب بين الثنائي عبد المجيد سيدي السعيد كبير داعمي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والنائب البرلماني سليم لباطة الخصم التقليدي لزعيمة حزب العمال لويزة حنون.

وقبل 24 ساعة، أعلنت محكمة ”بشار“ استدعاء الزعيم النقابي السابق لحضور جلسة قضائية، تخص تزوير ملفات ومقررات إدارية ”ذات حساسية بالغة“، ما من شأنه تعقيد وضعيته ووضعية أنصاره في اتحاد العمال الجزائريين.

ويعد احتجاج الثلاثاء، الأول من نوعه بطريق الأمين العام الجديد للمركزية النقابية، ومن شأنه أن يتوسع ليشمل بقية الفروع النقابية بمناطق البلاد، بينما لم يعلق سليم لباطشة على مطالب المحتجين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com