في ثالث خطاب له.. قائد الجيش الجزائري يوعز بمواجهة خطط اختراق المظاهرات – إرم نيوز‬‎

في ثالث خطاب له.. قائد الجيش الجزائري يوعز بمواجهة خطط اختراق المظاهرات

في ثالث خطاب له.. قائد الجيش الجزائري يوعز بمواجهة خطط اختراق المظاهرات

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أعلن رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الأربعاء، عن تعليمات وجهت بتدخل قوات الأمن الوطني، بغرض منع اختراق مسيرات الجمعة من قبل أقلية، في إشارة إلى أنصار أحزاب جهوية أتباع التيار العلماني والفرانكفوني.

وقال الفريق قايد صالح: إن ”رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية، من قبل أقلية قليلة خلال المسيرات، هي قضية حساسة، وقد تم إصدار تعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق والتصدي لكل من يحاول المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال“.

وفي ثالث خطاب لافت له في ظرف أقل من 72 ساعة، صعّد الفريق قايد صالح من لهجته وحذر من ”المساس بمشاعر الجزائريين“، معتبرًا أن ”رفع علم آخر غير علم الجزائر، يعتبر مساسًا بالوحدة الوطنية والسيادة“، وذلك خلال زيارة ميدانية لتفقد جاهزية القوات المسلحة بناحية بشّار الحدودية.

وتعليقًا على الوضع الاقتصادي، قال الفريق قايد صالح: إن ”عجلة التنمية ستنطلق في بلادنا بوتيرة أسرع، وبعزيمة أقوى وبأهداف أسمى، ولا مكان لأزمة اقتصادية، ولا لغيرها بعد تحرر الجزائر من العصابة والفساد والمفسدين ومنتهكي الأمانة“.

وذلك في إشارة واضحة إلى محاكمات الفساد التي تطال كبار المسؤولين ورجال الأعمال في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. فمنهم من جرى سجنه بشكل مؤقت على ذمة تحقيقات واسعة النطاق مثل رئيسي الحكومة السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، ووزير التجارة السابق عمارة بن يونس، ورجال الأعمال: محي الدين طحكوت، علي حداد، مراد عولمي، الإخوة كونيناف وآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com