بعد منعه من الترشح.. نبيل القروي يهاجم ”ائتلاف الحكم“ في تونس‎

بعد منعه من الترشح.. نبيل القروي يهاجم ”ائتلاف الحكم“ في تونس‎

المصدر: محمد الخالدي-إرم نيوز

وصف المرشح البارز للانتخابات الرئاسية التونسيّة، نبيل القروي، مساء اليوم الثلاثاء، قرار إقصائه من الترشح للاستحقاق الرئاسي المرتقب، بأنّه عملية انتحار جماعي للائتلاف الحاكم.

وعلّق نبيل القروي، على مصادقة البرلمان التونسي على تعديلات القانون الانتخابي، والتي تمنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية قائلا: ”انتحرت المنظومة، سنواصل وسننتصر، و ما حدث اليوم في مجلس النواب لم يكن تعديل قوانين ولا تصويتا على تنقيح، في كلمة ما وقع هو عملية انتحار جماعي للمنظومة الحاكمة وإعلان لإفلاسها وإفلاس كتلتها النيابية من نواب العار“.

وأشار القروي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“، إلى أن“المنظومة (الحاكمة) رفضت منع السياحة الحزبيّة والاحتيال على أصوات الناخبين وفي المقابل صوّتت مع الإقصاء ضدّ الدّستور وضدّ الأعراف“.

وأضاف: ”النقطة المضيئة اليوم كانت وقفة مجموعة مهمّة من نواب الشعب الذين قالوا ’لا .. لا للإقصاء… لا لقانون غير دستوري’… ودافعوا عن مكتسبات الثورة وعن الشعب الذي انتخبهم، وهذا شرف كبير لكل واحد منهم سيحتفظ لهم به التاريخ“.

ولفت إلى أن هذا القانون ”سيّئ الذّكر“، صيغ على القياس ليستهدفه شخصيّا مؤكدا أنّ ذلك لن يؤثّر عليه ولن يوقف ديناميكيّة مشروعه متابعا بالقول: ”مشروعنا يتجاوز شخصي ويهمّ ملايين من المواطنين لن أخذلهم وأعدهم بأنّنا معا سننتصر“.

وختم القروي قائلًا: ”كلمة أخيرة أسوقها لبعض السياسييّن الذين صاغوا وقدّموا وصوّتوا لفائدة هذا القانون : ”خذوا حذركم، السيادة الوطنيّة خطّ أحمر وتونس ليست للبيع“.

وكان القروي قد أكد أنّه “سيردّ بالدستور وبالآليات القانونية دوليًا وداخليًا على التعديلات المقترحة على القانون الانتخابي، في صورة وافق عليها البرلمان، كاشفا أنّ له سيناريوهات جاهزة”.

ووافق البرلمان التونسي، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، على تعديل مثير للجدل لقانون الانتخابات، التي ستُجرى هذا العام، سيقصي من السباق نبيل القروي أحد أبرز المرشحين الرئاسيين، في خطوة قالت الحكومة ”إنها تحمي المسار الديمقراطي، ووصفها معارضو التعديل بأنها انتكاسة قوية للديمقراطية الناشئة“.

و ينصّ القانون على أنه يجب على هيئة الانتخابات أن ترفض ترشح من يتأكد استفادته من الجمعيات الأهلية، ومن تلقى تمويلًا أجنبيًا في الإثني عشر شهرًا التي تسبق الانتخابات.