الجيش الليبي ينتشر في منطقة ”مرزق“ بعد محاولة ميليشيات تشادية اقتحامها – إرم نيوز‬‎

الجيش الليبي ينتشر في منطقة ”مرزق“ بعد محاولة ميليشيات تشادية اقتحامها

الجيش الليبي ينتشر في منطقة ”مرزق“ بعد محاولة ميليشيات تشادية اقتحامها

المصدر: أحمد محمد- إرم نيوز

أعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم الجمعة، أنّه دفع بتعزيزات من كتيبة خالد بن الوليد إلى مدينة مرزق، جنوب غرب ليبيا؛ لإنهاء التوترات الأمنية في المدينة، عقب محاولات اقتحامها من قبل ميليشيات تشادية.

ونشرت كتيبة خالد بن الوليد مقطع فيديو من داخل المدينة، الجمعة، يوضح انتشار الآليات العسكرية في شوارع المدينة، وحالة الاستنفار الأمني.

وأكدت كتيبة خالد بن الوليد أنّ قوات الجيش وقوات غرفة العمليات المشتركة في مرزق تقوم بتأمين المدينة بعد التوترات الأمنية التي شهدتها في الفترة الماضية.

ونقل المكتب الإعلامي لكتيبة خالد بن الوليد عن آمر الكتيبة أن هذه التعزيزات والتمركزات تأتي بأوامر القيادة العامة للجيش بعد الخروقات الأمنية التي شهدتها المدينة في الأيام الماضية، مؤكدًا أن قوات الجيش تتمركز في معظم شوارع المدينة لحماية المرافق العامة والأحياء السكنية.

وأشار المكتب الإعلامي إلى أنّ ”المدينة لم تشهد أي خرق أمني منذ بدء انتشار قوات الجيش مساء الخميس“.

وسقط قتلى وجرحى في مواجهات بين أهالي مدينة ”مرزق“، جنوب مدينة ”سبها“ الليبية، والميليشيات التشادية، لدى محاولة الأخيرة الدخول إلى المدينة.

وأكّد عسكري ليبي لـ“إرم نيوز“، مساء الخميس، أنّ ”المواجهات استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وأسفرت عن مقتل عدد من الأشخاص والجرحى، وعن خسائر فادحة في الآليات العسكرية التابعة للميليشيات التشادية بعد استبسال الأهالي في الدفاع عن مدينتهم“.

وشهدت مدينة مرزق في جنوب غرب ليبيا خلال الأيام الماضية توترات أمنية، بعد أنباء تفيد بدخول عصابات ومجموعات مسلحة وميليشيات إلى المدينة.

وعادة ما تشهد مناطق الجنوب هجمات مسلحة، خاصة بعد سيطرة الجيش على المنطقة، بهدف إرباك القوات المسلحة في عمليتها العسكرية التي تخوضها منذ أكثر من شهرين في العاصمة طرابلس، بحسب تصريحات عسكرية.

وكان الجيش الوطني الليبي بسط سيطرته على جنوب غرب ليبيا في كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد عملية عسكرية أطلقها الجيش ضد العصابات والمتطرفين في مناطق جنوب غرب ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com